قالت شركة IBM الأميركية إنها تتعاون مع فريق علماء سويسري من مدرسة لوزان للتقنيات المتعددة لإنتاج أول نموذج دقيق في العالم لمخ يعتمد على الكمبيوتر.

ويهدف هذا النموذج إلى صياغة الدوائر الكهربية لمادة اللحاء الجديد التي تشكل نحو 85% من كتلة المخ البشري ويعتقد أنها المسؤولة عن اللغة والتعلم والذاكرة والتفكير المعقد.

وبتوسيع العمل لمناطق أخرى يأمل العلماء في النهاية في إنتاج نموذج لمخ كامل يعتمد على الكمبيوتر ويحتاج إلى إعادة إنتاج الكم الهائل من التفاعلات الكهروكيمائية داخل المخ.

وسيستخدم الفريق السويسري خلال العامين القادمين كمبيوتر IBM العملاق بلو جين على إنتاج نموذج ثلاثي الأبعاد من اللحاء الجديد.

ونظام بلو جي له سرعة تشغيل قياسية بحيث يمكنه أن ينفذ على الأقل 22.8 تريليون عملية نقطة عشرية عائمة في الثانية أو 22.8 تيرافلوبس.

وقبل خمس سنوات لم يكن بمقدور أي كمبيوتر عملاق في العالم القيام بأكثر من تيرافلوبس واحد.

ويأمل الباحثون في أن يعطي تصميم المخ على مستوى الخلية نافذة جديدة لكيفية عمل أكثر أعضاء الجسم تعقيدا.

المصدر : رويترز