اتهمت منظمة دولية لحماية البيئة موزمبيق بالسماح بالمتاجرة غير القانونية بالعاج ودعت إلى فرض حظر عليها في التعاملات التجارية الدولية في مختلف منتجات الحياة البرية.

وقالت منظمة "ترافيك" إن أسواقا غير منظمة تواصل التجارة بالعاج علنا في أنحاء أفريقيا حيث عثر على أكثر من 500 منتج من العاج معروضا للبيع بالسوق الحرة في المطار الدولي بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو هذا الشهر فيما يعد "انتهاكا صارخا" لمعاهدة دولية لحماية البيئة البرية تعرف باسم "سايتس".

ودعت ترافيك وهي شبكة مراقبة لتجارة الحياة البرية مؤلفة من الصندوق العالمي للحياة البرية والاتحاد العالمي للمحافظة على البيئة إلى تعليق التجارة في الحياة البرية كليا في الأنواع المدرجة في معاهدة سايتس من موزمبيق أو إليها إذا لم تتخذ إجراءات للسيطرة بفاعلية على أسواق العاج بها.

كما لفتت المنظمة إلى أن مصر التي لا يوجد بها أفيال في البرية وتقع خارج إطار خطة حماية البيئة البرية تشكل تهديدا كبيرا لجهود الحفاظ على الأفيال حيث عثر على أكثر من 10 آلاف من منتجات العاج في ثلاث مدن مصرية في شهري مارس/ آذار وأبريل نيسان الماضيين.

ورغم أن هذا يشكل نصف الكمية الموثقة عام 1998 فإنه يمثل ما يساوي أسنان ما بين 310 و 875 فيلا.

وفرض الحظر على التجارة الدولية بالعاج منذ عام 1989 لحماية قطعان الأفيال الآخذة في النقصان، كما تعهدت أكثر من 30 دولة أفريقية بشن حملة على أسواق العاج في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لكن ذلك لا يحدث بانتظام.

المصدر : رويترز