عزيز شدد على ضرورة تدخل رجال الدين لمواجهة الزيادة السكانية(الأوروبية-أرشيف)
قررت الحكومة الباكستانية اللجوء إلى المدارس الدينية لمساعدتها في الحد من الزيادة السكانية التي باتت تشكل خطرا متزايدا على الاقتصاد والظروف المعيشية.
 
وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز خلال مؤتمر دولي في إسلام آباد لطلاب المدارس الإسلامية إن علماء الإسلام يمكنهم لعب دور حيوي على هذا الصعيد.
 
واعتبر عزيز في كلمته أمام المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام ويتركز حول الأزمة السكانية أن "الزيادة المستمرة في عدد المواليد تعرقل بشكل مباشر جهود التنمية التي تقوم بها الحكومة".
 
وقد بلغ عدد سكان باكستان هذا العام 155 مليون نسمة بمعدل زيادة سنوية قدرها 1.9 %  لتحتل المركز السادس على مستوى العالم في هذا المجال.

وتشير التقارير إلى أن جهود الحكومة الباكستانية في مجال الحد من الزيادة السكانية تواجه عقبات متزايدة بسبب موقف بعض علماء الدين الذين يحرمون الحد من الإنجاب.
 
كما تشير التقارير إلى أن تيارات ليبرالية متعددة في باكستان ترى أن المشكلة في عجز الحكومة عن تحسين مستويات التعليم والرعاية الصحية والظروف الاقتصادية.

المصدر : رويترز