بعد 147 عاما صمتت ساعة بيغ بن أشهر معالم العاصمة البريطانية لندن لمدة ساعة ونصف تقريبا مساء الجمعة ومازال المهندسون عاكفون على تحديد سبب العطل المفاجئ.

بيغ بن ظلت لنحو قرن ونصف رمزا لدقة التوقيت وتقديس البريطانيين لاحترام المواعيد توقفت دقاتها بعد العاشرة بنحو 7 دقائق ثم عادت للعمل بعد تسعين دقيقة.

الساعة التي تتوج برج قصر ويست مينستر مقر البرلمان البريطاني تعطلت حسب تفسير مبدئي بسبب حالة طقس حيث تتعرض لندن حاليا لموجة حارة وارتفعت درجات الحرارة لتصل اليوم إلى نحو 32 درجة مئوية وهو أعلى معدل لشهر مايو/ آيار منذ عام 1953 .

إلا أن مهندسا بالقصر أكد أن السبب الحقيقي لم يعرف بعد للخلل الذي وصفه بالبسيط مؤكدا عودة الساعة للعمل مرة أخرى.

ولم يعتد البريطانيون تكرار أعطال ساعتهم الأشهر التي ظلت تعمل حتى عندما دكت الغارات الألمانية لندن في الحرب العالمية الثانية. ومع ذلك شهدت بيغ بن مشكلات بسيطة مثلما حدث مطلع عام 1962 حيث أدت الثلوج الكثيفة إلى تأخر دقات الساعة الثانية عشر لعشر دقائق.

وفي عام 1976 توقفت الساعة إثر كسر إحدى قطعها وتكرر العطل في 30 أبريل/ نيسان 1997 ومرة أخرى بعد ذلك بثلاث أسابيع.

أما بيغ بن فهو تسمية لجرس البرج -البالغ وزنه نحو 13 طنا- نسبه للسير بنيامين هول المفوض البريطاني للأشغال العامة وقت تصميم وبناء البرج وساعته.

وقد تم استكمال البرج الشهير عام 1858 ليبلغ ارتفاعه نحو 100 متر وذلك في إطار عمليات إعادة بناء قصر ويست مينستر الذي دمره حريق هائل عام 1834.

المصدر : وكالات