رئيس الوزراء السويدي ينتقد عري النساء بالإعلانات
آخر تحديث: 2005/5/22 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/22 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/14 هـ

رئيس الوزراء السويدي ينتقد عري النساء بالإعلانات

بيرسون.. إشكالية الحرية والأخلاق (أرشيف-الفرنسية)
انتقد رئيس وزراء السويد غوران بيرسون أجهزة الإعلام ووكالات الإعلان السويدية لعرضها مشاهد كثيرة لنساء شبه عاريات باعتباره يحط من قدر المرأة ولمح إلى احتمال إصدار قانون لوقف هذا الاتجاه.

ونقلت وكالة تي تي للأنباء عن بيرسون قوله في كلمة أمام مؤتمر للمرأة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي أمس إن "بوسع المجتمع ان يؤدي واجبه ولكن علينا ان ننأى بأنفسنا عن هذا الانحطاط.. الصور شبه العارية التي نراها في أجهزة إعلام معينة". وأضاف أنه أينما تذهب في السويد ترى صورا لشابات شبه عاريات "إنهن يستخدمن وسيلة تجارية" لبيع المنتجات.

وتتباهى السويد بما قامت به من أجل تضييق الفجوة بين الرجل والمرأة، وعلى سبيل المثال منح إجازة أبوة سخية للموظفين الرجال لرعاية أطفالهم وإعانات اجتماعية تشجع الرجال إلى جانب النساء على البقاء في بيوتهم ورعاية الأطفال.

ورغم أن السويد تطبق قواعد صارمة ضد المواد الإباحية والدعارة أشار بيرسون إلى أن هذا ليس كافيا، وقال إنه بمقدور السويد أن يكون لها "أفضل سياسة جنسية في العالم" إلا أن هناك مسؤولية مشتركة لمعالجة هذا النوع من التطور.

وعبر رئيس الوزراء السويدي عن الأمل في أن تشرع الصحافة بتنظيم نفسها حول هذه القضية وحذر من أنها إذا لم تفعل ذلك فإنه سيفكر حينئذ في إصدار قانون يمنع هذا الأمر. وأضاف أن تحقيقا سيجري لتحديد أي شكل من أشكال القوانين سيتطلبه ذلك.

وقال بيرسون إنه لن يكون أمرا جيدا إذا ذهبت الصحف الشعبية السويدية في نفس اتجاه تلك الصحف في بريطانيا، في إشارة إلى صحف مثل صن التي تنشر منذ عشرات السنين صورة لامرأة عارية الصدر في صفحتها الثالثة.

إلا أن صحيفة أفتونبلاديت اعتبرت أن بيرسون يهدف إلى فرض رقابة على الصحف. وقال رئيس تحرير الصحيفة إن فرض قيود على حرية الخطابة وما يجب أن ينشر في أجهزة الإعلام "لا يتماشى مع قيمنا الديمقراطية".

المصدر : رويترز