جمعية خيرية تتحدث عن اضطرابات نفسية كثيرة بصفوف الجنود البريطانيين (الفرنسية)

تشرف منظمة خيرية متخصصة على معالجة 25 من الجنود البريطانيين السابقين يعانون من اضطرابات عقلية ونفسية بعد أن شاركوا في الحرب على العراق.
 
وقالت منظمة "كومبات ستريس" إنه إضافة للعسكريين الـ25 الذين يخضعون لعلاج فإنها، تلقت حوالي 100 طلب بالمساعدة من جنود آخرين.
 
وينتمي أكثر من نصف الأشخاص الذين يعالجون وأولئك الذين طلبوا المساعدة إلى مجموعة من الجنود يعملون بدوام غير كامل ولديهم وظائف في الحياة المدنية، لكن ينتشرون لدعم القوات النظامية.
 
وتعتبر المنظمة أن هؤلاء العسكريين لا يتلقون دعما كافيا حين يسرحون. وأوضح مسؤول بالمنظمة أن المشاكل تظهر حين يعودون إلى منازلهم وإلى عائلاتهم.
 
وأعربت المنظمة عن مخاوفها من ارتفاع عدد الجنود البريطانيين الذي يعانون من اضطرابات نفسية، مشيرة إلى أن الأرقام المتوفرة لديها حاليا ليست سوى القسم الظاهر من جبل الجليد.
 
وينتظر العسكريون عادة 15 سنة بعد تسريحهم لطلب المساعدة بسبب معاناتهم من الإرهاق المرتبط بالنزاع الذي عايشوه.
 
وقد عالجت المنظمة 7000 من قدامى الجنود الذين شاركوا بنزاعات أو حروب وبينهم 1550 خدموا في أيرلندا الشمالية و165 في البلقان و345 في حرب الخليج عام 1991 و271 في حرب فوكلاند.


المصدر : الفرنسية