الأمير تشارلز يتزوج المرأة التي انتظرها ثلاثة عقود
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 17:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 17:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ

الأمير تشارلز يتزوج المرأة التي انتظرها ثلاثة عقود

تشارلز وكاميلا أصبحا زوجين (الفرنسية)
أخيرا التأم شمل ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز (56) عاما اليوم السبت بمحبوبته كاميلا باركر (57) عاما، بعد علاقة غرامية استمرت 34 عاما وتسببت بطلاق كل منهما.

وقد تزوج وريث العرش الإنجليزي من خطيبته كاميلا مدنيا في صالة تابعة لبلدية مدينة وندسور غرب لندن، وبورك الزواج بعد ذلك دينيا في قصر العائلة المالكة بالمدينة نفسها.

وكاميلا التي ولدت في صفوف طبقة العامة, ستصبح حاملة لقب السمو الملكي وثانية النساء بالعائلة المالكة البريطانية بعد الملكة إليزابيث الثانية نفسها، وستحمل لقب دوقة كورنويل.

وبحسب القانون ستحمل الزوجة الجديدة أيضا لقب أميرة ويلز إلا أنها لن تستعمله، لارتباطه الشديد في أذهان الناس بالأميرة الراحلة ديانا أول زوجة لتشارلز والتي توفيت في أغسطس/آب 1997 بباريس وما زال البريطانيون يكنون لها محبة كبيرة.

وقد أعرب 73% من البريطانيين في الاستطلاعات عن أنهم لا يودون أن تصبح كاميلا ملكة، لكن إذا أصبح تشارلز يوما الملك تشارلز الثالث فمن حق زوجته بشكل قانوني أن تحمل هذا اللقب.

لكن في هذه المسألة أيضا حرص القصر الملكي على التأكيد أنه في حال اعتلاء تشارلز العرش فسوف تدعى كاميلا, بالرغم من كون زوجة الملك ملكة قانونيا.

وقد حضر حوالي ثلاثين شخصا من المقربين جدا من تشارلز وكاميلا الزواج المدني، وبينهما أولادهما الأربعة وأشقاؤهما وشقيقاتهما.

ويُجمع المراقبون على أن الأمير وخطيبته لا يصدقان أنهما تزوجا فعلا اليوم بعد سلسلة من الأحداث غير السارة كتقديم الاعتراضات الشرعية على زواجهما ونقل مكان الزواج المدني وتأجيل العرس 24 ساعة بسبب جنازة البابا، وسوف يمضي الثنائي شهر العسل في قصر بيركال الملكي في سكوتلندا.

المصدر : وكالات