أوضح أحدث تقرير أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) والجامعة العربية أن عدد السكان في العالم العربي سيصل إلى نحو 400 مليون نسمة عام 2015 نصفهم أطفال في بعض البلدان العربية.

وقال التقرير الذي صدر أمس الاثنين إن سكان المنطقة سيتزايدون بوتيرة سريعة حيث يقدر أن يصل عددهم إلى 400 مليون نسمة، وإن الأطفال يشكلون تقريبا نصف السكان في دول عربية، مشيرا إلى أن أكثر من عشرة ملايين طفل حاليا يقدر أنهم خارج المدرسة معظمهم في مصر والعراق والمغرب والسودان.

وأضاف أن نسبة الأطفال الذين يلتحقون بالرياض قليلة حتى لدى الدول العربية التي لها موارد كبيرة، موضحا أن 16% فقط من الأطفال في سن ما قبل المدرسة تم تسجيلهم خلال عام 1999/2000، وأن معدلات الالتحاق بالتعليم في مرحلة مبكرة متساوية بين دول غنية وفقيرة كالسعودية واليمن حيث وصلت النسبة إلى 6%.

وحسب التقرير فإن نصف النساء في البلدان العربية أميات وإن نسبة الأمية بينهن أكبر منها لدى الذكور باستثناء دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحا أن مصر والعراق وموريتانيا والمغرب واليمن تحتاج "إلى جهد خاص للاستثمار في البنات".

وقال التقرير إن الأمية بين النساء تحول بينهن وبين الوصول إلى مصادر المعلومات والمعرفة التي يمكن أن تحثهم على تحسين حياتهن وحياة أطفالهن كما تحول دون حصولهن على الخدمات الصحية الرئيسية والخدمات الاجتماعية.

وذكر أنهن لديهن جهلا كبيرا بالقضايا الصحية، إذ كشف أحد الاستطلاعات في مصر أن 85% من الفتيات أجبن بصورة غير صحيحة على سؤال عن الخصوبة أثناء الدورة الشهرية، كما كشف استطلاع آخر في سوريا أن 30% من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و24 سنة لم يسمعن عن أساليب تنظيم الأسرة.

وأكد التقرير أن الشباب غير راضين عما يتلقونه من تعليم وأنه لا يتناسب كثيرا مع متطلبات الحياة العملية، واقترح تحسين نوعية التعليم من خلال تعزيز المناهج الدراسية والعمل مع المدرسين والأسر والطلاب أنفسهم والاستفادة من التكنولوجيات الجديدة.

المصدر : الفرنسية