الفيلة الهندية تحتاج لرعاية خاصة مع ارتفاع الحرارة (الفرنسية-أرشيف)
أقامت السلطات الهندية معسكرا صحيا خاصا لعلاج الفيلة من الآثار الناجمة عن حروق الشمس وبعض التقرحات، وذلك لأهمية هذه الفيلة في إنعاش الحركة السياحية.

وتتلقى الفيلة العاملة بمدينة جايبور شمال غرب الهند علاجا بنوعين من المراهم أحدهما يحمي من حروق الشمس والآخر يعالج التقرحات.
 
ويوجد بمعسكر الصحة 103 من الأفيال التي تعمل في قلعة أمبر التي تعود للقرن الـ 16 بمدينة جايبور التي بناها ملوك راجبوت الهندوسية، وتتوافر رحلة ذهاب للسياح إلى القلعة حيث يركب على ظهر الفيل الواحد أربعة أشخاص بتكلفة نحو 300 روبية (ستة دولارات أميركية).
 
وقليل من السياح يعرفون أن الكثير من تلك الفيلة مصاب بعمى كامل نتيجة لسوء التغذية والحاجة إلى فيتامين إيه، وقد لا تتلقى الفيلة بولاية جايبور وهي مقصد سياحي شعبي بسبب قلاعه وقصوره القديمة أي رعاية طبية على الإطلاق.
 
وفي مدينة يصل فيها متوسط درجات الحرارة 40 درجة مئوية خلال معظم العام، تعاني الحيوانات من الجفاف واضطرابات بالمعدة وآلام بالقدم وتقرحات. 

وقال الطبيب البيطري سونيل شاولا إن المعسكر يعرض الكثير من العلاج بالإضافة إلى تدريب مربي الفيلة حتى يعالجون أفيالهم جيدا, مشيرا إلى أنه رغم إصابة كثير من الفيلة بالعمى فإنها تسير أساسا من خلال حاسة الشم.

المصدر : الألمانية