ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن رئيس وزراء بابوا غينيا الجديدة السير مايكل سوماري سيتقدم بشكوى رسمية إلى الحكومة الأسترالية بعد أن طلب مسؤولو الأمن في أحد المطارات الأسترالية منه خلع حذائه لتفتيشه.
 
وقد جاء ذلك عندما توقف السير مايكل سوماري في منطقة العبور المؤقت في مطار برزبين الأسترالي في طريق عودته إلى مطار بورت مورزبي في الأسبوع الماضي بعد حضور اجتماع للقادة الإقليميين في نيوزيلندا.
 
ونقلت الوكالة عن سوماري قوله إن مسؤولي الأمن في المطار طلبوا منه خلع حذائه عند مروره مع الوفد المرافق من بوابة المطار. وكان جوابه أنه لا يوجد شيء في الحذاء. وأضاف أنه عاد إلى قاعة الانتظار في المطار وتمت تسوية الأمر لاحقا واستقل طائرته.
 
وقال سوماري "أعتقد أن هذه إهانة للقادة في منطقتنا"، وأوضح أنه سيبعث برسالة احتجاج إلى كانبيرا بشأن المعاملة التي لقيها في برزبين وأضاف أنه في حالة عدم تغيير السياسة التي تتبعها أستراليا في هذا الصدد فسيلقى الأستراليون الذين يسافرون إلى بابوا غينيا الجديدة المعاملة نفسها.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم مطار برزبين جيم كاردين قوله إن المطار يتعامل مع أكثر من مليون مسافر في الشهر وإن الإجراءات الأمنية تطبق على الجميع بغض النظر عن مكانتهم.

المصدر : رويترز