تسعى الصين لتركيز الأضواء عليها بتحويل عاصمتها بكين إلى مركز للموضة على غرار عدد من العواصم العالمية الكبرى.
 
وخصص بيت أزياء برادا الإيطالي العام الماضي 35 مليون يورو (45.45 مليون دولار) لتعزيز وجوده في الصين في مسعى للاستفادة من النزعة المتنامية لدى المستهلكين الصينيين للحصول على أحدث وأفخم الأزياء.
 
ويتوقع أن تصدر مجلة فوج ذات الاسم البارز في عالم الموضة طبعة صينية بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.
 
وقالت وكالة أنباء شينخوا الرسمية إن الاتحاد الوطني الصيني لصناعة النسيج وحكومة بلدية بكين تبذلان جهودا مشتركة لتحويل بكين إلى مركز للموضة على قدم المساواة مع باريس وميلانو ولندن ونيويورك وطوكيو.
 
وأضافت أن الجهتين تعملان على بناء مراكز لتصميم الأزياء والمعارض وأخرى للعلاقات العامة ولإنتاج الملابس والعلامات التجارية العالمية. ويقع مركز تصميم الأزياء في منطقة التنمية التكنولوجية والاقتصادية جنوبي بكين.
 
ويتوقع انتهاء العمل في مبنى تصميم الأزياء في مايو/أيار وافتتاحه خلال العام الحالي.

المصدر : رويترز