منحت وزارة التعليم في النرويج جائزة أبيل لهذا العام لعالم الرياضيات الأميركي بيتر لاكس رئيس معهد الرياضيات في جامعة نيويورك، وذلك تقديرا لمساهماته المتعددة في هذا المجال.
 
وتبلغ قيمة الجائزة النرويجية الدولية الكبيرة التي توازي جائزة نوبل للسلام ستة ملايين كرونة (نحو 980 ألف دولار) وتمنح فقط لمن يقدم مساهمات متميزة في مجال علم الرياضيات ومشتقاتها.
 
وينحدر البروفيسور لاكس الحاصل على جائزة العام الحالي من أصول مجرية حيث غادر تلك البلاد إلى الولايات المتحدة قبل أن يناهز الـ16 من عمره.
ويعد لاكس من أكبر علماء الرياضيات في العصر الحاضر، وقد ارتبط اسمه بنظريات ومعادلات رياضية اكتشفها وطورها مثل نظرية لاكس ميلغرام، ومعادلة لاكس الرياضية وغيرهما.
 
وارتبطت الجائزة باسم عالم الرياضيات النرويجي نيلس هنريك أبيل (1802-1829) الذي توفي في سن مبكرة، لكنه دخل التاريخ بسبب شهرته التي بلغت أوروبا كلها في تلك الفترة، تاركاً خلفه نظريات ومعادلات رياضية ساهمت في تطور العلم.                                           

شعار جائزة أبيل النرويجية
تكريم ضروري
وتقول آنا ماريا ستاد مسؤولة قسم المعلومات في أكاديمية العلوم في تصريح خاص بالجزيرة نت إن الجائزة جاءت للحاجة الملحة إلى تكريم علماء الرياضيات، لاسيما بعد أن سقط هذا التكريم عن الجوائز التي تمنحها جائزة نوبل للعلوم.
 
وتذكر ستاد أن الملك السويدي أوسكار الثاني اقترح عام 1902 بمناسبة الاحتفال بذكرى وفاة نيلس أبيل المئوية، استحداث جائزة أبيل للرياضيات.

وأضافت أن المقترح ضاع مع انفصال النرويج عن السويد عام 1905، إلا أنه بعد 100 عام منحت الحكومة النرويجية 200 مليون كرون لصندوق مؤسسة أبيل بعد قرار البرلمان النرويجي عام 2002 استحداث الجائزة.

وقالت ستاد التي تشرف الأكاديمية التي تعمل بها على توزيع الجائزة إنها تمنح من خلال لجنة تشبه لجنة جائزة نوبل لكنها تختلف عنها في الشخصيات التي تقوم على تقييم المرشحين. وتتكون لجنة التقييم من البروفيسور النرويجي لارش فالو رئيس الأكاديمية وأربعة من علماء الرياضيات من الأجانب، مؤكدة أن اللجنة تتشكل عبر انتخابات تشرف عليها مؤسسات دولية.

ويقوم الملك النرويجي هارالد الخامس بتقديم الجائزة في مراسم احتفال لا تقل حفاوة ورونقا عن مراسم توزيع جائزة نوبل للسلام. وسيلقي البروفيسور لاكس بعد تسلم جائزته عددا من المحاضرات في الجامعات النرويجية.
 
وقد منحت الجائزة في العام الماضي لكل من عالمي الرياضيات سير مايكل أتيا وغزدور سينغر من جامعتي إدنبرغ وماساشوستس، فيما منحت أول جائزة للرياضيات عام 2003 للفرنسي جون بيير سيرا.
_____________

المصدر : الجزيرة