أفاد تقرير أميركي بأن اختراقات مواقع الإنترنت ازدادت بنسبة 28% خلال النصف الثاني من العام 2004 مقارنة مع الأشهر الستة الأولى من العام نفسه.

وقال التقرير الذي يصدر مرتين في السنة عن سيمانتيك الشركة الرائدة في مجال أمن الإنترنت إن الاعتداءات أصبحت أكثر خبثا ولا تقتصر فقط على إلحاق الضرر بالضحايا وحصول مرتكب الجريمة على الشهرة، لكن أيضا على سرقة معلومات خاصة وطرح برامج التجسس.

وأوضح آرثر وونج نائب رئيس الشركة بأن "المخترقين يشنون بصفة متزايدة هجمات معقدة، في محاولة لتعريض سلامة معلومات الشركات والأفراد للخطر".

وأشار التقرير إلى أن إدارات الأعمال وغيرها من الشركات تتلقى في المتوسط 13.6 هجوما على أنظمة الحواسيب الخاصة بهم يوميا في النصف الثاني من عام 2004 مقارنة مع 10.6 في النصف الأول من العام.

وذكرت سيمانتيك أن البرامج المضادة للرسائل غير المرغوبة فيها منعت 33 مليون رسالة غير مرغوب فيها أسبوعيا في ديسمبر/كانون الأول، في حين لم تكن تلك الرسائل تتجاوز 9 ملايين أسبوعيا في النصف الأول من العام.

المصدر : الألمانية