منتجات كنتاكي تواجه خطرا شديدا في الصين (رويترز)
سحبت سلسلة مطاعم كنتاكي فرايد تشيكن الأميركية اثنين من أطباقها المتضمنة في قائمة مأكولاتها من الدجاج من شتى أنحاء الصين والتي تحقق فيها ثاني أعلى الأرباح بعد اكتشاف أن فيها نوعا من الصبغة له صلة بمرض السرطان يحظر استخدامها في الطعام. 

وأوضح مدير في شركة يووم براندز وهي الشركة الأم لكنتاكي فرايد تشيكن ومقرها الولايات المتحدة اليوم الخميس إن سلسلة المطاعم أزالت طبق "نيو اورليانز وينجز" وطبق "درامستيك بيرجرز" من قائمة الطعام في أكثر من 1000 نقطة للبيع أمس الأربعاء, مشيرا إلى أن الشركة تخلصت من كل المنتجات الملوثة بهذه المادة بعد أن اكتشفت أن أحد الموردين استخدم الصبغة "سودان 1" في منتجاته. 

وذكرت وسائل إعلام صينية أن الصبغة "سودان 1" هي صبغة صناعية مستخدمة في البنزين ودهان تلميع الأحذية ويحظر استخدامها في الأطعمة لأنها تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان وتسببت هذه الصبغة الشهر الماضي في إثارة موجة من الذعر في أوروبا مما دفع الصين إلى مسح أسواقها للتأكد من الأمر.  
    
وقد أظهر آخر تقرير سنوي للشركة أن الأسواق الصينية تحقق 32% من إجمالي الأرباح الدولية ليووم والتي وصلت خلال السنة المالية لعام 2003 إلى 436 مليون دولار. 

وكانت بريطانيا قد صادرت 428 نوعا من الصلصة والحساء والوجبات الجاهزة من المتاجر في أكبر عملية لسحب أنواع من الأغذية في تاريخ بريطانيا منذ اكتشاف الصبغة سودان 1 في أطعمة يوم 18 فبراير/شباط الماضي.    

المصدر : رويترز