سنغافورة تتفوق على أميركا في تكنولوجيا المعلومات
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ

سنغافورة تتفوق على أميركا في تكنولوجيا المعلومات

وليد الشوبكي
أحرزت سنغافورة قصب السبق باعتلائها قمة الترتيب العالمي في تطبيق الدول لتكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها، متفوقة على الولايات المتحدة الأميركية التي شغلت المرتبة الخامسة، وذلك حسب ما أورده التقرير العالمي لتكنولوجيا المعلومات الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي.

فقد جاءت سنغافورة، من بين 104 دول شملها التقرير، في المرتبة الأولى متقدمة من المرتبة الثانية في تقرير العام الماضي، ومتفوقة على الولايات المتحدة التي تشغل المرتبة الخامسة بعد أن حازت المرتبة الأولى العام الماضي.

تلتها في المرتبة الثانية جمهورية آيسلاند، متقدمة من المرتبة العاشرة في ترتيب العام الماضي. ثم تتلوها فنلندا في المرتبة الثالثة للعام الثاني، ثم الدانمارك في المرتبة الرابعة.

ويعد تقرير 2004–2005 الرابع في سلسلة التقارير التي بدأ إصدارها عام 2001، ويعتمد على ما يسمى "مؤشر الاستعداد المعلوماتي/الاتصالاتي" (Networked Readiness Index)، وهو مقياس "يهدف للوقوف على مدى استعداد كل دولة أو مجتمع للمشاركة في تطورات تكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها."

وشمل التقرير ست دول عربية: الإمارات العربية المتحدة في المرتبة 23 وتونس في المرتبة 31 والبحرين في المرتبة 33 والأردن في المرتبة 44 ومصر في المرتبة 57 والجزائر في المرتبة 80 وحلت إسرائيل في المرتبة 18.

وعزا التقرير تراجع ترتيب الولايات المتحدة إلى التطور والتحديث المتسارعين اللذين تشهدهما بلدان أخرى، وليس إلى تراجع مستوى الخدمات أو التعليم في الولايات المتحدة نفسها.

أما تفرد سنغافورة بصدارة الترتيب العالمي، فأرجعه التقرير إلى "جهود الحكومة المطردة والمستمرة لدفع عجلة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات".

ويعتمد "مؤشر الاستعداد المعلوماتي/الاتصالاتي" على تقييم ثلاثة عناصر رئيسة هي: مستوى توافر بيئة مناسبة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ ومستوى الاستعداد والقابلية المعلوماتية للجهات المعنية الأساسية في كل دولة أو مجتمع، أي الأفراد والشركات والحكومة؛ ومستوى استخدام الجهات السابقة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها.

وفي سياق العناصر الثلاثة السابقة، يتم تقييم أمور عدة ذات صلة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مثل كلفة الاتصالات وخدمات الإنترنت، ومستوى تعليم الرياضيات والعلوم في كل دولة.




ــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف