مشروع لفك الجينومات الوراثية للكائنات الدقيقة فوق نيويورك
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/13 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/3 هـ

مشروع لفك الجينومات الوراثية للكائنات الدقيقة فوق نيويورك

وليد الشوبكي

بدأ معهد أبحاث أميركي مشروعا يهدف إلى فك تتابعات الجينومات الوراثية للكائنات الدقيقة السابحة في الهواء فوق مدينة نيويورك.  

 

وينتظر أن تنتج عن هذا المشروع الذي يعرف باسم  "مشروع جينوم الهواء" فوائد في تطبيقات الأمن البيولوجي، وكذلك في المجال حديث العهد المعروف باسم "التقانة البيولوجية الصناعية" (Industrial Biotechnology).

 

يأخذ زمام المبادرة في هذا المشروع معهد كريغ فنتر، الذي يحمل اسم مؤسسه وباحثه الأول. وقد زرع معهد فنتر مرشحين لسحب الهواء في أماكن غير محددة في مدينة نيويورك، أحدهما فوق مبنى من 40 طابقا، والآخر في نظام تجديد الهواء بأحد المكاتب. ويسحب كل من هذين المرشحين نحو 1400 متر مكعب من الهواء يوميا.

 

وبعد التخلص من الجزيئات كبيرة الحجم من الغبار والأتربة يتم استخلاص جزيئات الحامض النووي (DNA) وفك تتابعاتها باستخدام تقنية (Shotgun) التي طورها الدكتور فنتر عام 2001.

 

وفي إطار هذه التقنية، يدفع بكل جزيئات الحامض النووي معا حيث يتم تحطيمها ثم تستزرع الجزيئات الناتجة في بكتيريا معملية لإنتاج المزيد من هذه الجزيئات لكي تتم دراستها. ثم يُعاد تجميع الجزيئات معا لتكوين شرائط وجدائل الحامض النووي (DNA)، عن طريق أحد التطبيقات الحاسوبية المتطورة.

 

ويُنتظر أن تطبق نتائج هذا المشروع في نواحي الأمن البيولوجي، وذلك عن طريق المقارنة بين عينة من الهواء من منطقة ما عند الاشتباه في تعرضها للإرهاب البيولوجي مع عينة هواء "مثالية" من نفس المنطقة في الظروف العادية.

 

ويُعد مشروع كريغ فنتر الجديد امتدادا لمشروعه البحثي المماثل لفك تتابعات الجينومات الوراثية للكائنات الدقيقة لبحر "سارغاسو" المجاور لجزيرة برمودا، والذي أعلن نتائجه في المؤتمر العالمي للتقانة الحيوية الصناعية في أوائل أبريل/نيسان الماضي. وقد نتج عن ذلك المشروع التعرف على 1.2 مليون جين (مورث) لم يسبق تحديدها من قبل، مستخلصة من 1800 من الكائنات الدقيقة.

 

وتستخدم المورثات التي يتم التعرف عليها حديثا لإنتاج مواد كيمياوية وصناعية عبر كائنات محورة وراثيا من الحيوانات أو النباتات أو البكتيريا.

_______________________
المحرر العلمي بالجزيرة نت

المصدر : الجزيرة