لم تمنع الأمطار المشاركين من التجمع للاحتفال (الفرنسية)
توافد آلاف البرازيليين إلى شوارع عدة مدن للاحتفال بالكرنفال السنوي وفي مقدمتهم وزير الثقافة البرازيلي والموسيقار جيلبرتو جيل.
 
وارتدى جيل (62 عاما) ثيابا بيضاء اللون وصفف شعره على هيئة ضفائر بينما كان يقود فريقا موسيقيا يعزف موسيقى الروك وألحانا تقليدية برازيلية على شاحنة في عرض استمر من ليل الجمعة إلى صباح السبت في مدينة سلفادور شمال شرق البلاد.
 
وفي ريو دي جانيرو لم تمنع الأمطار الخفيفة المحتفلين من التجمع في مواكب عشوائية احتفالا بالكرنفال.
 
أما في مدينة رسيفي شمال شرق البرازيل فسيقام أكبر موكب في الكرنفال باسم "ديك الصباح" ويشارك فيه مليون ونصف المليون شخص.
 
وتم تسجيل 145 موكبا في ريو خلال الكرنفال الذي يستغرق خمسة أيام وينتهي يوم الأربعاء المقبل فيما قالت سلطات المدينة إن العدد الحقيقي ربما يفوق ما هو مسجل بأكثر من المثلين.
 
وسوف تنطلق الليلة عروض مدهشة لأفضل مدارس رقص السامبا تذاع على شاشات الكثير من محطات التلفزيون في العالم.

المصدر : رويترز