رفعت سويسرا الحظر على علامة "بن لادن" التجارية المملوكة لإسلام بن لادن الأخ غير الشقيق لأسامة بن لادن زعيم شبكة القاعدة, بعد أن منعتها في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001.

 

وقال إسلام بن لادن في حديث مع صحيفة "تريبون دو جنيف" إنه "لا ينوي استغلال علامة بن لادن لأغراض تجارية", معتبرا أن قرار تسجيلها "جاء لمنع سوء استخدامها على أيدي أناس آخرين".

 

وكان إسلام بن لادن الذي يستثمر في منتجات التجميل حاز حق استعمال اسم بن لادن علامة تجارية في 2001 أسابيع قبل هجمات نيويورك وواشنطن التي تبناها أخوه أسامة, ليقرر بعد ذلك معهد الملكية الفكرية الاتحادي منع العلامة بدعوى أنها "تسيء أخلاقيا" إلى البلد وتعرض الأمن العام للخطر.

 

غير أن هيئة استئناف وبعد ثلاث سنوات ارتأت في قرار اتخذ شهر يونيو/حزيران الماضي –ولم ينشر إلا اليوم- أن الأمن العام بسويسرا لم يتعرض للخطر, معتبرة أنه لا يجب حظر العلامات التجارية إلا في ظروف خاصة.

 

يذكر أن إسلام بن لادن الذي يمتلك الجنسيتين السويسرية والسعودية أدان الهجمات التي تبنتها القاعدة, وهو يقول إنه لم يلتق أخاه أسامة إلا ثلاث أو أربع مرات في حياته كانت كلها قبل أن يغادر السعودية في 1981.

المصدر : وكالات