ارتفاع حرارة الأرض يزيد التلوث بأميركا
آخر تحديث: 2005/2/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/20 الساعة 18:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/12 هـ

ارتفاع حرارة الأرض يزيد التلوث بأميركا

قال باحثون أميركيون إن ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الأرض قد يسبب إعاقة رياح الصيف التي تهب على شمالي الولايات المتحدة على مدار الخمسين عاما القادمة مما يؤدي إلى زيادة تلوث الهواء.
 
وتنبأ الباحثون بأن ارتفاع درجات الحرارة كما هو حاصل الآن سوف يمنع وصول هواء أبرد وأنظف قادم من كندا، مما سيؤدي إلى تراكم الهواء الراكد وتلوث الأوزون حول مدن في الشمال الشرقي والغرب الأوسط من الولايات المتحدة.

واستخدم الباحثون في الدراسة برنامج كمبيوتر يستخدمه علماء المناخ في التنبؤ بالجو والتغيرات المناخية.

وقالت لوريتا ميكلي من قسم الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة هارفارد إن التلوث يتراكم بكميات إلى أن تأتي جبهة باردة وتقوم الرياح باكتساحه. وأضافت أنه أمكن التنبؤ بانخفاض قدره 20% في الجبهات الصيفية الباردة القادمة من كندا.

وأوضحت أنه إذا كان البرنامج صحيحا فإن ارتفاع حرارة الأرض سوف يؤدي إلى زيادة في الأيام الصعبة على من يتأثر بتلوث الأوزون مثل الذين يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي كالربو أو الذين يقومون بعمل يعتمد على القوة البدنية أو يمارسون الرياضة في الأماكن المفتوحة.
 
وقد ارتفعت درجات الحرارة عالميا بمعدل 0.6 درجة مئوية على مدار القرن الماضي مما دفع 141 دولة للتصديق على اتفاقية كيوتو للحد من انبعاث الغازات المسببة لظاهرات الاحتباس الحراري التي تؤدي لارتفاع حرارة الأرض.
 
وتفرض الاتفاقية حدودا قصوى على انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون ومصدرها الرئيسي احتراق الوقود الأحفوري في محطات توليد الطاقة والمصانع والسيارات في 53 دولة متقدمة. إلا أن الولايات المتحدة التي تنبعث منها أكبر كمية من الملوثات رفضت التوقيع على الاتفاقية.
المصدر : رويترز