إقبال كبير على اقتناء بعض متعلقات آل كنيدي في مزاد بنيويورك (رويترز)

أنفق محبو الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي 5.5 ملايين دولار لاقتناء بعض المتعلقات الشخصية العادية الخاصة به وبأسرته في مزاد للأعمال الفنية بنيويورك.
 
فقد بيعت خزانة كتب ترجع إلى القرن الـ 18 ومرصعة بالحروف الأولى من اسم الرئيس كنيدي (JFK)  وعليها خاتم الولايات المتحدة مقابل 452 ألف دولار. وجلبت لوحة رسمها الفنان أرون شيكلر عام 1968 لجاكلين كنيدي مع طفليها كارولين وجون مبلغ 216 ألف دولار.
 
وبيع مقعد متأرجح مقابل 96 ألف دولار. والمقاعد المتأرجحة كانت متوفرة بكثرة لدى الرئيس الراحل في كل منازله لتخفيف آلام الظهر الحادة التي كان يشتكي منها.
 
وتعتزم كارولين كنيدي التبرع بقسم من عوائد بيع ما يزيد على نحو 600 قطعة إلى مؤسسة مكتبة جون كنيدي.
 
ورغم أن قيمة تلك المتعلقات لا تكاد تتجاوز مليون دولار فإن الأسعار قفزت في المزاد بسبب ارتباط تلك المتعلقات باسم عائلة كنيدي.
 
فلوحة مطرزة يدويا بالإبرة بيعت بـ 39 ألف دولار رغم أن التقديرات كانت تشير إلى أنها ستجني ما بين 75 إلى 125 دولارا فقط.
 
كما بيعت بطانية عليها الحروف الأولى لكنيدي  بـ 18 ألف دولار بزيادة ضخمة على السعر المقدر لها قبل بدء المزاد وكان بين 250 و350 دولارا.
 
ووجدت كل قطعة من متعلقات عائلة كنيدي طرحت في المزاد الذي استمر ثلاثة أيام مشتريا لها، وكانت القطع التي بدت عادية للغاية هي الأعلى سعرا.
 
وبيع صندوق قبعات من تصميم لويس فويتون بمبلغ 54 ألف دولار مقارنة مع السعر الذي كان مقدرا له وهو بين 100 و200 دولار. وبيعت عتبة باب قيمتها لا تتجاوز 60 إلى 80 دولارا بمبلغ 4800.
 
كما تم بيع مجموعة تضم صينيتين وإناء ثلج وكوبا زجاجيا وملاحتين مقابل 2750 دولارا.
 
وتضمن المزاد كذلك صورا عائلية ومقاعد ولوحات وألعابا وآنية زجاجية، إضافة إلى أعمال فنية من منازل كنيدي الموجودة بعدة ولايات فيما تعود أخرى لسنوات الأسرة في البيت الأبيض.

المصدر : رويترز