بدأت السلطات في سنغافورة حملة لحماية الناس من موجة الإعلانات المضللة التي تشجع على تكبير حجم الثدي وتغليظ الشفتين وعمليات تجميل أخرى في الجسد.
 
وقالت هيئة معايير الإعلانات إنها حظرت هذا الأسبوع نشر إعلانين عن تكبير حجم الثدي لعدم توضيحهما أن النتائج المرجوة من هذه العملية لم تقرها الدراسات الطبية.
 
وقالت متحدثة باسم الهيئة إنه جرى بحث رسائل إلى أصحاب شركات الإعلان وأجهزة الإعلام أبلغوا خلالها بضرورة تعديل الإعلانات قبل نشرها، وتضمينها للضوابط الجديدة.
 
وتقضى هذه الضوابط التي بدأ سريانها أول يناير/كانون الثاني بحظر الإعلانات التي تظهر فيها نساء قبل وبعد عمليات تكبير الثدي، أو رجال كانوا صلعا وأصبحوا يتمتعون الآن بشعر كثيف مالم يثبت ذلك طبيا.
 
تأتي هذه الحملة بعد تزايد الشكاوى من جانب نساء محبطات ضد معاهد تجميل ومن جانب رجال يقولون إن بعض مراكز زرع الشعر لم تف بوعودها.
 
وبدأت المعاهد التي تقدم حلولا سريعة تتراوح بين التخسيس وزرع الشعر وإزالة الشعر الزائد وتكبير حجم الثدي، في الانتشار  بكل أنحاء سنغافورة ثالث أكثر مجتمعات آسيا ثراء بعد اليابان وهونغ كونغ.

المصدر : رويترز