كشف خبراء عن أن الطيور ليست غبية كما يعتقد وأن أمخاخها ليست بدائية.
 
ودعت مجموعة دولية من خبراء الطيور إلى إعطاء الطيور حقها الكامل من التقدير ووضع خريطة جديدة لأمخاخها تعكس تكوينها الحقيقي.
 
ويعود النظام الحالي لنحو مائة عام مضت ويشير إلى أن مخ الطائر يتكون في معظمه من خلايا عصبية عند القاعدة وهي منطقة تتحكم في الوظائف البدائية للمخ والسلوك الغريزي. 
 
إلا أن إيريك يارفيس من جامعة ديوك بولاية نورث كارولاينا الذي قاد الدراسة دحض ذلك بقوله إن مخ الطائر يشبه بدرجة أكبر المخ البشري ومنطقة الخلايا العصبية بقاعدته ليست بدائية.
 
وقال يارفيس الذي يدرس كيفية تعلم الطيور نطق الأصوات كالتغريد وتقليد الببغاوات لنطق الكلمات إن سلوكها يمكن أن يكون متطورا بما يبعث على الدهشة، حيث يمكن للطيور استخدام أدوات والغناء وتقليد لغة الإنسان للتواصل والعد أيضا.
 
وأوضح يارفيس أنه لا يدافع عن مخ الطيور فحسب بل يدعو للتعرف من خلاله على عمل المخ البشري.
 
وأضاف أن هناك اهتماما شديدا في مجال علم الأعصاب باستخدام الطيور كنماذج للتعلم والتطور والهجرة والسلوك الاجتماعي. بل إن بعض الطيور اكتسب قدرات معرفية أكثر تعقيدا مما هو لدى كثير من الثدييات.


المصدر : رويترز