الحافلات ذات الطابقين تودّع شوارع لندن
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/10 الساعة 01:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/10 هـ

الحافلات ذات الطابقين تودّع شوارع لندن

أحدث حافلات لندن صنع عام 1968 (رويترز) 

تغادر الحافلات ذات الطابقين اليوم الجمعة شوارع لندن بعد أن ظلت تجوبها ما يقارب نصف قرن، حيث أصبحت من العلامات المميزة للمدينة مثلها مثل ساعة بيغ بن أو ساحة الهايدبارك.
 
وقد عرفت المدينة الحافلات الحمراء المميزة التي أحبها سكانها وزائروها من السياح منذ عام 1956، ولكن السلطات منذ الثمانينيات اعتبرتها مركبات عتيقة ومكلفة وبدأت بخطط إحالتها للتقاعد.
 
ومن المقرر أن تنطلق ظهر اليوم الجمعة آخر تلك الحافلات وتحمل الرقم 159 من شارع أكسفورد إلى مرآب الحافلات في بريكستون جنوب لندن ليسدل الستار على عهدها.
 
ويرى كثير من اللندنيين أن الحافلات ذات الطابقين أصبحت من كلاسيكيات مدينة لندن التي لا يمكن تعويضها. والحافلات المذكورة بها محصل واحد وأجراس تعمل بخيط يسحب وسلم خشبي داخلي في المؤخرة يسمح للركاب بالصعود للطابق الأعلى والهبوط منه حتى أثناء سير الحافلة.
 
وصممت هذه الحافلات لتعمر 17 عاما على الأكثر، بيد أن أحدثها صنع عام 1968، وقد ظهرت كثيرا في الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية. وقد أنشأ لها محبوها موقعا على الإنترنت يحمل اسم "الحافلة التي أحببناها".
المصدر : رويترز