ارتفعت مبيعات نوع فريد من القهوة الإندونيسية يأتي في فضلات حيوان متسلق للأشجار, ثلاث مرات بمناسبة عطلة أعياد الميلاد وراس السنة الجديدة, مقارنة مع النصف الأول من العام.
 
وقال إيزاك جونز مدير مبيعات شركة "مذاقات العالم" (Tastes of the World) -وهي مورد عبر الإنترنت للقهوة والشاي والكاكاو- إن عشاق القهوة الراغبين بتدليل حواسهم يتهافتون لشراء قهوة كوبي لواك الإندونيسية النادرة والباهظة الثمن وذلك بفضل طعمها ورائحتها الفريدتين.
 
ويدفع هؤلاء 175 دولارا مقابل كل رطل من حبوب القهوة التي مرت عبر الجهاز الهضمي لقط الزباد وهو حيوان ثديي متسلق للأشجار كثيف الفراء. وبدأت الشركة في بيع القهوة النادرة في فبراير/شباط الماضي.
 
وبالرغم من أن الزباد من الحيوانات الآكلة للحوم, فإنه يتناول كرز القهوة كنوع من التدليل. وتبقى حبوب القهوة التي يعثر عليها داخل الكرز سليمة بعد أن تخرج من جسم الزباد.
 
ويعثر على فضلات الزباد في أراضي الغابات قرب مزروعات القهوة. وما أن يجرى تنظيفها وتحميصها بعناية حتى تجد من يسارعون إلى شرائها من هواة التميز. وتنتج إندونيسيا نحو 500 كيلوغراما فقط (1100 رطل) من حبوب القهوة كل عام وهو ما يجعلها باهظة الثمن ويصعب العثور عليها.

المصدر : رويترز