دراسة تؤكد العلاقة بين تعاطي الخمر وزيادة العنف
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية تطالب بتركيب روافع جديدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر
آخر تحديث: 2005/12/30 الساعة 02:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/30 هـ

دراسة تؤكد العلاقة بين تعاطي الخمر وزيادة العنف

رابط كبير بين معاقرة الخمور وانتشار وتنامي ظاهرة العنف خصوصا في الحفلات ومواسم الأعياد وأمام الخمارات وحانات بيع الشراب.

ذلك ما أكده بحث علمي جديد قام به باحثون سويديون وتحروا فيه الأسباب الرئيسة لانتشار وتنامي ظاهرة العنف في المجتمع. وأثبتت الدراسة التي أشرفت عليها مجموعة من الاختصاصيين في مجالي الطب والاجتماع، أنه كلما زادت معاقرة الخمور ارتفعت معها بشكل مطرد احتمالية العنف بنسبة تصل إلى 13 مرة.

وأوضحت الدراسة التي سيتم نشر نتائجها بشكل رسمي في المجلة العلمية ADDICTION التي تصدر في السويد في عدد شهر يناير/كانون الثاني المقبل, أن نتائج الدراسة جاءت بعد إخضاع 133 متطوعا يختلف لديهم معدل تناول الخمور بين كثير ومعتدل وقليل، مع عدد لم يعاقروا الخمر طيلة فترة التجربة التي استغرقت سنتين.

وأظهرت الدراسة السويدية أن غالبية الذين عاقروا الخمر بمستوياته الثلاثة مارسوا العنف بنسب متفاوتة، وزادت لديهم الرغبة في العنف في حالات كثيرة مقارنة مع نظرائهم الذين لم يتناولوا الخمر طيلة فترة التجربة. كما أن خطر اللجوء إلى ممارسة العنف حافظ على وتيرته بشكل كبير إذا عاقر الشخص الخمر خلال 24 ساعة، وضعفت النسبة بعد مرور ذلك الوقت.

"
يسبب شرب الخمر زيادة الميول  العدوانية والعنف, خصوصا ذاك الذي يصيب معارف الأشخاص الذين يشربون الخمر ويمارسون معه العنف
"
وتضيف الباحثة السويدية أولريكه هغرد غران, الباحثة في مؤسسة كارولينسكا بالعاصمة السويدية إستكهولم والمشرفة على فريق الدراسة, أنها استعملت طريقة جديدة تسمى الطريقة الديمتولوغية Demotologic خلال عملية بحثها في الموضوع، وتعتمد هذه الطريقة على تحليل العقاقير ومتابعة آثارها على الشخص.

وتشير غران إلى أن كثيرا ممن شملتهم الدراسة وتناولوا الخمر تسبب ذلك لديهم في زيادة ميولهم إلى العدوانية والعنف، وأكدت أنها وجدت صلة قوية بين ممارسة العنف ومعاقرة الخمور، وأن أكثر الذين تعرضوا للعنف هم من معارف الأشخاص الذين يمارسونه، وتظهر أكثر مظاهر العنف في الحفلات ومواسم الأعياد وأمام الخمارات والبارات.

وفي السياق نفسه أكد كبير الأطباء في مدينة بارغن ثاني أكبر المدن النرويجية البروفيسور كنوت ستاين للجزيرة نت نتائج الدراسة السويدية، وقال إن العلاقة بين معاقرة الخمور وحالات العنف في المجتمع تلازمية، وأنه كلما زاد تناول الخمر زادت معه الرغبة في حل الإشكاليات بطريقة عنيفة.

وأوضح أن 70% من الذين يتعرضون للعنف هم من الرجال، وأن غالبيتهم تتراوح أعمارهم بين 15و25 عاماً.
____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة