الصين تساعد روسيا في علاج بقعة سامة بنهر حدودي
آخر تحديث: 2005/12/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/27 هـ

الصين تساعد روسيا في علاج بقعة سامة بنهر حدودي

البقعة السامة الأكثر تركيزا تجاوزت مدينة خباروفسك الروسية (رويترز)
قالت وكالة الأنباء الصينية (شينخوا) إن بكين أرسلت إلى روسيا ثاني شحنة من الكربون المنشط لعلاج آثار بقعة سامة في نهر يتجه إلى منطقة الحدود الفاصلة بين البلدين. كما قدمت مساعدات فنية أخرى وأرسلت خبراء إلى روسيا للمساعدة في التعامل مع البقعة.
 
وقالت الوكالة إن نحو 400 طن من شحنة إجمالية زنتها 1000 طن سلمت إلى مدينة خباروفسك في أقصى شرق روسيا يوم أمس.
 
وذكرت الوكالة أن الصين أرسلت أيضا 150 طنا من الكربون وأن باقي الشحنة سيرسل قريبا.
 
وتسبب انفجار في محطة كيماويات شمال شرق الصين في تسمم المياه التي يستخدمها الملايين للشرب، وتسريب بقعة سامة متجمدة تتحرك ببطء في اتجاه روسيا.
 
وفي أعقاب ذلك الحادث الذي وقع يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في إقليم جيلين، قدم وزير البيئة الصيني استقالته. وقالت أنباء إن نائب رئيس البلدية كان مسؤولا عن إخلاء المدينة التي وقع بها الانفجار انتحر بشنق نفسه.
 
وأوضحت وكالة الأنباء الصينية أن الجزء الأكثر تركيزا من البقعة السامة تجاوز مدينة خباروفسك، مشيرة إلى أن تركيز المادة الكيماوية انخفض إلى المستويات الآمنة.
 
ووفرت المدينة التي يقطنها 580 ألف نسمة إمدادات مياه بديلة حتى تمر البقعة في الاتجاه الشمالي الشرقي من نهر أمور الروسي.
 
كما ذكرت صحيفة تشاينا ديلي أمس أن التأثير الضار لبقعة المادة الفلزية السامة التي تسربت إلى نهر حدودي وتسببت في ثاني أزمة بيئية في الصين هذا الشتاء، سينحسر بشكل آمن قبل وصول مياه النهر إلى المدن الصينية الكبرى جنوب البلاد.
المصدر : رويترز