استعدادات للاحتفال بالعام الجديد في نيويورك (الفرنسية)
يقول علماء إنه يجب أن نستعد لدقيقة بها 61 وليس 60 ثانية فقط، وسيتأخر بدء عام 2006 بسبب أول دقيقة كبيسة يشهدها العالم منذ سبع سنوات، وهي طريقة تهدف إلى تعويض التغييرات في دوران الأرض.

وقال المعهد الأميركي القومي للمعايير والتكنولوجيا إن هذه التسوية ستتم بإضافة ثانية واحدة إلى الساعات الأوتوماتيكية في كل أنحاء العالم عند منتصف الليل بالتوقيت العالمي وهو المعيار الدولي المقبول على نطاق واسع.

وسيكون توقيت الساعات الأوتوماتيكية في ذلك الوقت هو 23.59.60 قبل أن تتحول كلها إلى أصفار.

ويضيف المعهد في ملاحظة توضيحية أنه يمكنك أن "تتمتع بثانية زائدة في ليلة العام الجديد. بوسعك أن تطلق بوق سيارتك ثانية زائدة هذا العام".

وتضاف الثانية الزائدة للحفاظ على ثبات التوقيت في نطاق 0.9 ثانية من وقت دوران الأرض التي يمكنها أن تسرع أو تبطئ بسبب العديد من العوامل بما فيها المد في المحيطات. وكانت أول ثانية كبيسة قد أضيفت يوم 30 يونيو/حزيران 1972 وفقا للمعهد وهو جهاز تابع لوزارة التجارة الأميركية.

المصدر : رويترز