عينة من غبار مذنب تصل الأرض الشهر المقبل

عينة من غبار مذنب تصل الأرض الشهر المقبل

مسؤولو برنامج رحلة ستار دست في مؤتمرهم الصحفي بوكالة ناسا (رويترز)
 
أعلن علماء في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أنه من المقرر أن تصل عينة من غبار مذنب إلى الأرض الشهر المقبل بعد أن جمعها مسبار فضاء بواسطة ما يشبه مضرب تنس كبير.
 
وذكر العلماء في بيان أنه من المقرر أن تهبط كبسولة تزن 46 كلغم محملة بالغبار الذي جمع من المذنب في قاعدة يوتا الجوية الأميركية للتجارب والتدريب يوم 15 يناير/ كانون الثاني عام 2006.
 
وأوضحوا أنه إذا ما كانت الليلة صافية سيمكن رؤية هبوط الكبسولة من نورث كارولينا إلى أوريغون. وأكد مسؤولون في ناسا أن كبسولة ستار دست قوية للغاية وأنهم مستعدون لاحتمالات هبوط صعب حتى لا تتلف العينات قبل أن يدرسها العلماء.
 
واقترب المسبار (ستار دست) من نهاية مهمته التي استغرقت سبع سنوات وقطع خلالها 4.8 مليار كلم ليحلق فوق المذنب (وايلد 2) ليجمع غبارا يمكن أن يعطي علماء الفضاء أدلة على كيف تشكلت الكواكب قبل نحو 4.5 مليار سنة.
 
وقال دون برونلي مدير المشروع إن هذا المذنب تشكل في أقصى طرف من النظام الشمسي عند كوكب بلوتو وقضى كل عمره هناك حتى دخل الجزء الداخلي للنظام الشمسي حيث أمكن جمع عينة منه.
 
وقطع (ستار دست) نصف الطريق إلى كوكب المشترى كي يقترب من وايلد2 وجمع مئات من ذرات الغبار بآلة تشبه إلى حد ما مضرب تنس كبير وضعت بداخله صينية معدنية مستديرة بها مكعبات ثلج بدلا من منطقة الخيوط في المضرب.
 
ويعتقد أن المذنبات هي البقايا المتخلفة عن تكوين الكواكب وتتكون من الغبار الكوني والثلج. وربما ساعد اصطدام تلك المذنبات في تفجر المياه فوق الأرض.
المصدر : رويترز