نسبة كبيرة من الإعلانات تعتمد على التسويق النسوي (الفرنسية)
كشف استطلاع حديث للرأي عن استياء الشباب السويدي -خاصة الفتيات- من الإعلانات التجارية التي تحاول تسويق منتجات معينة معتمدة في ذلك على الإغراء الجنسي.
 
وشملت الدراسة التي أجراها طالبان في السنة النهائية بكلية ستوكهولم للاقتصاد 700 شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما في ستوكهولم الكبرى.
 
وطلب الاستطلاع من الشباب دراسة ستة إعلانات ترويجية للمشروبات الغازية والعطور مقسمة إلى ثلاثة مستويات هي عامل "الجنس المرتفع" وعامل "الخلو من الجنس" والاعتماد على صورة المنتج نفسه.
 
وأظهر الاستطلاع أن رد فعل المجموعة بشكل عام سلبي إزاء الإعلانات التي اعتمدت على الجنس، ولم يستحسن الشباب العلامات التجارية التي تسوق باستخدام الإغراء الجنسي، كما أن هناك عزوفا عن شراء المنتجات التي تحمل هذه العلامات التجارية.
 
وقالت كارولين بيرجستون وهي إحدى منظمات الاستطلاع "لم نلمس فارقا كبيرا بين إعلانات العطور والمشروبات الغازية، ظننا أن الشباب ربما يتقبل الجنس في إعلانات العطور ولكن الأمر لم يكن كذلك".
 
ووصل الاستطلاع إلى نتيجة مفادها أن النتائج يمكن تطبيقها على إعلانات باقي المنتجات.

المصدر : الألمانية