ماليزيا تتعرض لفيضانات في هذا الوقت من كل عام (الفرنسية-أرشيف)
قتل خمسة ماليزيين على الأقل وأجبر نحو 20 ألفا على الفرار من منازلهم من جراء فيضانات اجتاحت شمال البلاد، في حين حذرت السلطات من أن المنطقة قد تتعرض لعاصفة استوائية في الأيام القليلة القادمة.

وقالت وكالة الأنباء الماليزية الرسمية إن مسنا يبلغ من العمر 69 عاما مات غرقا في منزله بولاية بيرليس في أقصى شمال البلاد.

وذكرت تقارير صحفية أن من بين الحوادث الأخرى وفاة امرأة مشلولة ورجلين وطفل في الخامسة من عمره غرقا من جراء الفيضانات في ولايتي تيرينغانو وكيلانتان.

يأتي ذلك بينما تواصل السلطات البحث عن أربعة عمال إنقاذ مفقودين جرفتهم المياه بعد انقلاب قاربهم أثناء قيامهم بدورية في ولاية كيدا.

وتمكنت السلطات من إنقاذ 5900 شخص وإرسالهم إلى مراكز الإغاثة في ولايتي تيرينغانو وكيلانتان، كما تم إخلاء نحو 11 ألف شخص من منازلهم حتى صباح اليوم.

تجدر الإشارة إلى أن الفيضانات تجتاح الولايات الواقعة في شمال ماليزيا في الأشهر الممتدة من نوفمبر/ تشرين الثاني حتى مارس/ آذار من كل عام.

المصدر : أسوشيتد برس