تزايد عدد الأعاصير التدميرية بشكل لافت للنظر خلال الأعوام الأخيرة (رويترز)
 
توقع خبير بارز في الأرصاد الجوية أن تتعرض المناطق الجنوبية من المحيط الهادي لتسعة أعاصير مدمرة خلال الأشهر الستة المقبلة.
 
وقال ستيف ريدي خبير الأرصاد ورئيس لجنة الأعاصير الاستوائية لمنطقة جنوب المحيط الهادي التابعة لمنظمة الأرصاد العالمية إنه "على مدار الأعوام الـ15 القادمة يجب علينا أن نكون أكثر حذرا من غيرنا".
 
وحذر ريدي من أن نيوزيلندا ستتعرض لإعصار خلال فصل الصيف الذي يبدأ هناك رسميا في الأول من ديسمبر/كانون الأول أي الخميس المقبل.
 
وكانت دراسة نشرت في سبتمبر/أيلول الماضي كشفت أن عدد الأعاصير المدمرة تزايد بشكل حاد ولافت للنظر خلال العقود القليلة الماضية. وعزت الدراسة بعض أسباب هذا التزايد إلى تفاقم تبعات ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
كما لوحظ في الدراسة التي شارك فيها عدد من الباحثين الأميركيين, أن عدد الأعاصير التي تتحول إلى الفئتين الرابعة والخامسة عندما تضرب اليابسة ارتفع من 11 إعصارا سنويا إبان السبعينيات إلى 19 منذ العام 1990.
 
المحيطات تتحكم
المنطقة الشرقية من المحيط الهادي كان الارتفاع من 36 إلى 49 إعصارا (رويترز) 
واستنادا للمبدأ العلمي القائل إن المحيطات هي التي تتحكم بالتغيرات المناخية, فإن البخار الناتج من ارتفاع درجة حرارة مياه المحيطات هو بمثابة الوقود الذي يرفع من سرعة الأعاصير, وقد ارتفع معدل درجة حرارة المياه على أسطح البحار درجة مئوية واحدة بين العامين 1970 و2004.
 
وحذر المركز القومي لأبحاث المناخ بأن من المحتمل أن تشهد السنوات المقبلة تزايدا ملحوظا في أعاصير تشبه في خطورتها وقوتها تدمير الإعصار كاترينا الذي ضرب سواحل جنوبي الولايات المتحدة نهاية أغسطس/آب الماضي.
 
الجدير بالذكر أن سرعة أعاصير الفئة الخامسة تبلغ 251 كيلومترا في الساعة وأكثر, فيما تتراوح سرعة أعاصير الفئة الرابعة بين 211 كلم بالساعة إلى 259 كلم بالساعة.
 
وأجمع الباحثون على أن ارتفاع درجات الحرارة على أسطح البحار سببها ظاهرة الاحتباس الحراري, وأن تزايد حدوث الأعاصير من الفئة الرابعة والخامسة سببه بالتأكيد تفاقم المشكلة.

ولاحظ الباحثون من خلال تحليلهم للأعاصير التي تضرب كوكب الأرض بمسميات مختلفة مثل (Hurricanes وTyphoons وCyclones) أن 16 إعصارا من هذه الفئات ضربت منطقة خليج المكسيك الأطلسي الكاريبي بين 1975 و1989. وأن هذا العدد ارتفع إلى 25 في الفترة الممتدة بين 1990 و2004.
 
وفي المنطقة الشرقية من المحيط الهادي كان الارتفاع من 36 إلى 49 إعصارا ومن 85 إلى 116 في منطقة غرب الباسيفيك. وفي منطقة جنوب غرب الباسيفيك كان الارتفاع من 10 إلى 22, بينما تساوت نسبة الزيادة بين 1 و7 في عموم منطقة شمال المحيط الهندي ومن 23 إلى 50 في منطقة جنوب المحيط الهندي.

المصدر : وكالات