هبوط مسبار فضاء ياباني على كويكب
آخر تحديث: 2005/11/24 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/24 الساعة 00:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/23 هـ

هبوط مسبار فضاء ياباني على كويكب

 المسبار هبط على الكويكب لكنه لم يقم بالمهمة (الفرنسية-أرشيف)
قالت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إن مسبارا يابانيا هبط لفترة وجيزة على كويكب يوم الأحد الماضي في مهمة لإحضار أول عينات من صخور الكويكب إلى الأرض، لكنه لم يسقط المعدات اللازمة لجمع المواد المسطحة.

وأشارت الوكالة إلى أن المسبار الذي استغرقت رحلته عامين ونصف العام بقي على سطح الكويكب الذي يبلغ طوله 548 مترا لمدة 30 دقيقة في أول هبوط لمركبة فضاء يابانية فوق جسم فضائي، مشيرة إلى أن وكالة الفضاء اليابانية ستقرر يوم الخميس المقبل ما إن كان المسبار سيكرر محاولة الهبوط.

وكان علماء من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جي.أي.إكس.أي) قد قالوا في وقت سابق إن المسبار غير المأهول أخفق في ملامسة سطح الكويكب "إيتوكاوا" الواقع على بعد نحو 300 مليون كيلومتر من الأرض.

ويعتقد أن الكويكبات على خلاف الأجسام الفضائية الأكبر مثل القمر تحتوي على صخور بقيت في معظمها دون تغيير منذ الأزمنة المبكرة للنظام الشمسي ومن ثم يمكنها توفير معلومات ذات قيمة عن أصله.

كما يمكن للمعلومات الخاصة بتركيبة الصخور أن تكون مهمة أيضا إذا عثر على كويكب في مسار يمكن أن يؤدي به للاصطدام بالأرض.

والمسبار الذي أطلق عليه اسم "هايابوسا" وتعني باليابانية "الصقر" أرسل سلسلة من اللقطات المفصلة للكويكب الذي قالت وسائل الإعلام اليابانية إنه يبدو كثمرة بطاطا.

وفي صورة التقطت يوم الأحد الماضي ونشرت على موقع وكالة الفضاء اليابانية ظهر ظل المسبار على سطح الكويكب إيتوكاوا الذي سمي باسم عالم صواريخ ياباني رائد وهو هايديو إيتوكاوا.

المصدر : وكالات