كشف باحثون النقاب عن حاسوب محمول بمئة دولار فقط، وقالوا إنهم يأملون أن يجدوه في أيدي الملايين من تلاميذ المدارس في أنحاء العالم.

وأوضح باحثو معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا خلال قمة الأمم المتحدة للمعلومات في تونس أن الجهاز الجديد في حجم كتاب تقريبا ويمكن وضعه للتشغيل على شبكات لاسلكية في مناطق ليس بها إمدادات كهرباء يعول عليها.
 
وقال الأمين العام الأممي كوفي أنان في المؤتمر الصحفي الذي كشف فيه النقاب عن الحاسوب إن هذا الحاسوب القوي متعدد الاستخدامات "سيمكن الأطفال من أن يصبحوا أكثر فعالية في تعلمهم".

وتبلغ سرعة معالج هذا الحاسوب المحمول 500 ميغاهيرتز، وهي تعادل نحو نصف سرعة معالج الحواسيب المحمولة التجارية وسيعمل بنظام تشغيل لينوكس أو أي نظام تشغيل آخر حر المصدر.

ويمكن طي هذا الحاسوب بأشكال مختلفة ليعمل ككتاب إلكتروني أو جهاز تلفزيوني أو حاسوب. ويركب ذراع يدوي أصفر لامع بشكل بارز في جانب الجهاز ليعمل كمصدر بديل للطاقة حين تنفد شحنة البطاريات ولا يتوفر مصدر للكهرباء.

وقالت كبيرة المسؤولين الفنيين في المشروع ماري لو جبسان إن الحاسوب يستخدم شاشة يمكن تحويلها من الألوان إلى أبيض وأسود لجعل الرؤية أيسر في ضوء الشمس.

المصدر : رويترز