عالم آثار بوسني يكتشف أولى أهرامات أوروبية في بلاده
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/1 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/30 هـ

عالم آثار بوسني يكتشف أولى أهرامات أوروبية في بلاده

أكد المستكشف البوسني وعالم الآثار سمير عثمانوفيتش أنه اكتشف في مسقط رأسه أولى الأهرامات الأوروبية التي تعتبر إحدى "عجائب العالم" الجديدة والتي بنتها حضارة غامضة في تاريخ يجب العمل على تحديده.

وقال عثمانوفيتش وهو يراقب عمليات الحفر في موقع يبعد نحو 30 كلم شمال سراييفو "ذهلت عندما رأيت الأهرامات، وأنني واثق بأنها من عمل حضارة قديمة"، مؤكدا أن هضبة فيسوتشيتشا التي تشرف على مدينة فيسوكو, تخفي هرما قديما. وقد استثمر 16 ألف يورو من أمواله الخاصة من أجل عمليات بحث تمهيدية ليثبت ذلك.

وتتخذ الهضبة شكل هرم بوضوح, مثلها مثل هضبة أخرى قريبة أصغر حجما لكنها مطابقة لها. ويشير عثمانوفيتش إلى تشابه البناءين إلى حد كبير مع أهرامات المكسيك التي أنشئت في أزواج وتمثل القمر والشمس، مشددا على أن هذا لا يمكن أن يكون من عمل الطبيعة.

ويرى العالم البوسني الذي نشر مؤخرا كتابه عن عمليات البحث أن البنائين الذين أنشؤوا هذا "الهرم" قاموا أولا بنحت الهضبة على شكل هرم ثم غطوها بطبقة من الإسمنت البدائي.

ويبلغ ارتفاع اكبر هضبة بدأت أعمال بحث فيها نحو 70م بينما يبلغ طول أضلاع قاعدتها نحو 220م، وبعدما اكتشف قبل شهرين تشوهات كبيرة في التربة على عمق 17م عاد مع خبراء للقيام ببحث أعمق.

وقالت عالمة في طبقات الأرض في الموقع ناديا نوكيتش إنها ذهلت عند اكتشاف ثلاث طبقات من الحجارة المجهولة والمصقولة والقاتمة تفصل بينها مسافات متساوية.

وستنتهي عمليات الحفر في عدة أماكن خلال أسبوعين، ويأمل الفريق كشف "درج" للأهرام والعثور على قطع أكبر من الحجر الغامض لتحليلها.

ويقول مدير متحف فيسوكو سيناد هودوفيتش إنه لا يشكك في فرضيات الباحثين، ويؤكد أن هذه الأهرامات هي بالتأكيد عمل حضارة، "لكن علينا إجراء تحليلات جديدة لنرى من بناها ومتى أنشئت".

وأشار إلى أنه طلب من السلطات -دون جدوى- دعم عمليات البحث الأثري ماليا في فيسوتشيتشا الموقع الذي يضم أيضا مدينة من القرون الوسطى.

المصدر : وكالات