القمر الذي يزن 711 كلغ كان معدا لرصد التغيرات الجليدية (الفرنسية)
نقلت تقارير عن الوكالة الروسية التي أطلقت قمرا صناعيا صمم لقياس معدل انصهار الكتل الجليدية في المناطق القطبية، قولها إن القمر سقط في المحيط المتجمد الشمالي إثر خلل حدث أثناء إطلاق الصاروخ الروسي الذي حمله.

وأطلق القمر الصناعي "كرويسات" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية من موقع بليستسك لإطلاق الصواريخ في شمال روسيا، لكنه لم يرسل أي اشارة اتصال في الوقت المحدد لذلك.

ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن المسؤول بوكالة قوات الفضاء الروسية أوليغ غروموف اعتقاده بأن القمر الصناعي وجزءا من الصاروخ سقطا حيث كان يفترض سقوط المرحلة الثانية من الصاروخ، أي في بحر لينكولن قرب القطب الشمالي.

وذكر المتحدث باسم وكالة الفضاء الأوروبية فرانكو بوناسينا أن المحطات الأرضية لم تر ما إذا كانت المرحلة الثالثة قد انطلقت لوضع القمر الصناعي في مداره.

وأعلن باسكال غيل المسؤول عن مهمة كريوسات باسكال غيل أن وكالة الفضاء "حصلت على تأكيد رسمي من الروس" عن فقدان القمر الصناعي الذي أطلق ظهر أمس السبت على متن صاروخ من طراز روكوت المعدل.

وقالت وكالات أنباء إن وكالة قوات الفضاء الروسية أوقفت جميع عمليات الإطلاق باستخدام الصاروخ روكوت حتى ينتهي التحقيق لتحديد الخلل الذي حدث.

والقمر الذي يزن 711 كلغ كان معدا لرصد التغيرات في سماكة الطبقات الجليدية والغطاء الجليدي التي يعتقد بعض العلماء بأنها تتقلص بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض، وقد تتسبب في ارتفاع مناسيب البحار.

وذكرت وكالة أنباء إيتار تاس أن المدير العام لمركز البحوث الفضائية الروسية ألكسندر ميدفديف قدم اعتذاره إلى شركائه الأوروبيين، آملا أن يتمكن من الاعتماد على تفهمهم.

المصدر : وكالات