تزايدة ظاهرة سياحة الأثرياء للفضاء (رويترز-أرشيف)
وصل طاقم يضم رائدي فضاء روسيا وأميركيا وسائحا بسلام، إلى محطة الفضاء الدولية بعد يومين من إطلاق مركبتهم من آسيا الوسطى.

والواصلون الجدد الذين سافروا على متن مركبة الفضاء الروسية سويوز، هم قائد الرحلة الأميركي وليام مكارثر ومهندس الفضاء الروسي فاليري توكاريف بالإضافة إلى العالم ورجل الأعمال الأميركي جريجوري أولسن.

وعرض التلفزيون الروسي مشاهد لهم وهم يسبحون بدون وزن، قبل أن يلقون التحية على رائدي الفضاء الروسي سيرجي كيركاليف والأميركي جون فيليبس اللذين أقاما بالمحطة منذ أبريل/ نيسان.

وقالت متحدثة باسم محطة المراقبة الأرضية بموسكو "اجتمعوا.. سيبدؤون الآن على الأرجح إنزال الحمولة إلى المحطة ببطء.. دائما ما يجلب الرواد معهم هدايا ورسائل من الأسر".

ومن المقرر أن يعود أولسن إلى الأرض الأسبوع المقبل برفقة الطاقم الحالي للمحطة المكون من رائدي فضاء، بينما يبقى مكارثر وتوكاريف لأداء مهمتهما في المحطة الدولية والتي تستمر ستة أشهر.

وأصبح رجل الأعمال الأميركي دينيس تيتو أول سائح فضاء في العالم عام 2001 ثم أعقبه الجنوب إفريقي مارك شاتلوورث عام 2002، وترددت تقارير عن أن الرحلة السياحية الواحدة تتكلف 20 مليون دولار.

المصدر : وكالات