الصين تستعد لعودة مركبتها الفضائية
آخر تحديث: 2005/10/16 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/16 الساعة 19:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/14 هـ

الصين تستعد لعودة مركبتها الفضائية

من المقرر أن تهبط كبسولة العودة إلى الأرض في منطقة نائية من  إقليم منغوليا الداخلية الصيني وذلك وفقا لخطة الرحلة (رويترز)

يتوقع أن يعود إلى الأرض في الساعات القلية القادمة رائدا الفضاء الصينيين فاي غونلوغ وني هايشنغ اللذان يستقلان ثاني رحلة مأهولة ترسلها الصين للفضاء من خلال السفينة "تشنتشو 6".
 
ومن المقرر أن تهبط كبسولة العودة إلى الأرض في منطقة نائية من إقليم منغوليا الداخلية وذلك وفقا للخطة الخاصة بالرحلة التي تم توزيعها على نطاق واسع، ولكن بعض التقارير أشارت إلى إمكانية عودة السفينة إلى الأرض قبل الموعد المحدد لذلك بثلاث ساعات.
 
وأعلن مكتب الأرصاد الجوية الوطني في الصين أن الأحوال الجوية في المنطقة التي سيتم فيها الهبوط "ممتازة" وسط هبوب رياح خفيفة دون سقوط أمطار، مع وضوح متوقع في مجال الرؤية على مدار اليومين القادمين.
 
ونقلت وكالة "شينخوا" الصينية الرسمية للأنباء عن سوي كيتشينغ قائد الفريق المكلف استعادة الكبسولة الفضائية اليوم قوله إن "كل المروحيات الست والمركبات الخاصة الـ14 إلى جانب أكثر من 200 من عمال الإنقاذ موجودون في موقع الهبوط الأصلي بمقاطعة سيتسيوانغ بانر.
 
وقال تقرير الوكالة إنه بمجرد وصول كبسولة إعادة الدخول إلى الغلاف الجوي في المركبة شنتشو 6 إلى الأرض ستحدد الفرق الطبية ما إذا كان الرائدان بحاجة إلى العلاج، وستساعدهما في الخروج من الكبسولة بمفردهما إذا كانا قادرين على ذلك.
 
فصل الكبسولة
وقبل عودتهما إلى الأرض سيقوم رائدا الفضاء بفصل كبسولة العودة إلى الأرض عن الكبسولة المدارية التي تشكل قمة سفينة الفضاء التي يمكن أن تظل تدور في مدارها لمدة قد تصل إلى ثمانية أشهر كقمر صناعي للاستطلاع.
 
وعندما يصبح رائدا الفضاء على بعد 140 كيلومترا من الأرض سينفصل عن كبسولتهما الدافع المداري حيث سيحترق في المجال الجوي للأرض.
 
وذكرت الوكالة أنه حتى عصر اليوم كان رائدا الفضاء اللذان يقومان بثاني مهمة مأهولة ترسلها الصين إلى الفضاء قد قطعوا 4.5 ملايين كيلومتر منذ انطلاق المركبة الأربعاء.
 
ولم تحمل رحلة الصين المأهولة الأولى للفضاء التي انطلقت في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 سوى رائد واحد هو يانغ ليوي ولم تتجاوز رحلته سوى 21 ساعة فقط قضاها بالكامل قابعا في كبسولة القيادة.
 
وجعلت تلك الرحلة التي كانت على متن سفينة "تشنتشو 5" من الصين ثالث دولة ترسل أحد روادها إلى الفضاء بعد روسيا والولايات المتحدة.
المصدر : وكالات