طرحت مايكروسوفت النسخة التجريبية من برنامج "أنتي سباي" لإبطال مفعول برامج التجسس التي انتشرت بصورة وبائية مؤخرا على الحواسيب العاملة بنظام "ويندوز".
 
وتُحمل برامج التجسس (spyware) نفسها على الحاسوب بدون علم المستخدم، وتسجل أنماط تصفحه للإنترنت وترسلها إلى شركات الإعلانات التي تستهدف بدورها المستخدمين بإعلانات تتبع أنماط تصفحهم للإنترنت.

والنوع السابق الأقل خطورة، أما الأكثر خطورة فهي البرامج التي تسرق كلمات المرور وأرقام الحسابات المصرفية وبطاقات الائتمان. وكلا النوعين يبطئان من أداء الحواسيب، ويسببان لها التوقف المفاجئ أحيانا خلال تصفح الإنترنت.
 
ويقوم برنامج الحماية الجديد من مايكروسوفت للحواسيب العاملة على نسخ أصلية من نظام تشغيل ويندوز بالتعرف على مئات من برامج التجسس، كما يعكف مبرمجو الشركة على تطوير نسخة تقوم بتحديث نفسها تلقائيا من الإنترنت، للتعرف على الإصدارات الجديدة من برامج التجسس.
 
ويأتي هذا المنتج -الذي استخدمت مايكروسوفت خبرة شركة "جاينت" للتأمين الإلكتروني في تصميمه وإنتاجه- كاستجابة للانتقادات الكثيرة التي توجه لمايكروسوفت لاهتمامها بإطلاق المزيد من البرامج غالية الثمن، دون الاكتراث بحماية أو تأمين حواسيب المستخدمين.
 
كما يأتي المنتج الجديد -الذي طرحته مايكروسوفت الخميس الماضي- في سياق تسابق الشركات على تقديم خدمات حماية للمستخدمين. فقد بدأت شركة ياهو -في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي- تقديم خدمة الحماية ضد برامج التجسس مجانا في شريط الأدوات الخاص بالشركة الذي يضاف لمتصفح الإنترنت.
 
وفي شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدأت شركة أميركا أونلاين تقديم برنامج مضاد لفيروسات الحواسيب مجانا لزبائنها في خدمة المدى الواسع (broadband) للدخول على الإنترنت.
 
هذا إضافة إلى برنامج "سباي بوت" (SpyBot)، أهم برنامج لمكافحة برامج التجسس، وفقا لتصنيف مجلة "بي سي ماغازين"، والذي يمكن تحميله وتحديثه مجانا من على الإنترنت.
 
يذكر أن مايكروسوفت تعكف الآن على تطوير برنامج آخر مضاد للفيروسات، مستفيدة من خبرة شركة "غيكاد" الرومانية التي اشترتها عام 2003.
 
ولن يُدمج المنتج الجديد في نظام تشغيل ويندوز، لأن الشركة تتحاشى أي إشكالات قانونية بتهمة إساءة استخدام وضعها لاحتكار إنتاج برامج وتطبيقات الحواسيب، خاصة بعد أن كلفت قضايا من هذا النوع مايكروسوفت ما يزيد على مليار دولار عام 2004 من أجل تسويات مع الشركات المتضررة.
 
وستطرح مايكروسوفت بدءا من الحادي عشر من الشهر الحالي أدوات لإزالة مختلف الفيروسات الحاسوبية لنظم تشغيل ويندوز، إصدارات 2000 وما بعدها.
ــــــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : غير معروف