الشباب والعائلات المسلمة الشابة ببريطانيا ساهمت في انتشار اسم محمد (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن أسم محمد انضم إلى أسمي جاك وجوشوا كواحد من أكثر الأسماء شيوعا بين الأولاد في بريطانيا عام 2004, في إشارة إلى التنوع العرقي وتراكم التراث الإسلامي الذي نتج عن هجرة المسلمين إلى هناك منذ عقود مضت.

وقال المكتب أمس الخميس إن اسم "محمد" قد تقدم بمقدار موقعين ليدخل ضمن قائمة الاسماء العشرين الأكثر شيوعا للمرة الأولى.

واعتبر الدكتور جميل الشريف من المجلس الإسلامي البريطاني, الذي ينضوي تحت لوائه مجموعة من 400 منظمة, أن الأمر كله يتعلق بالتركيبة السكانية, حيث يولد من المسلمين في بريطانيا حاليا أكثر من ذي قبل.

وقال شريف إن نحوا من 40% من المسلمين هنا دون الـ25 من العمر كما أن هناك الكثير من العائلات الشابة.

ولكن رغم انتشاره المتزايد لا يزال أمام اسم"محمد" شوط طويل كي يتمتع بشعبية الاسم "جاك" الذي يتصدر قوائم الأسماء منذ عشر سنوات. وكان اسم "جوشوا" احتل المرتبة الثانية العام الماضي.

وزادت الهجرة إلى بريطانيا من آسيا وأفريقيا خلال حقبتي الستينيات والسبعينيات وأضحت بريطانيا التي يبلغ عدد سكانها 61 مليون نسمة تضم زهاء 1.6 مليون مسلم.

المصدر : رويترز