إنقاذ إندونيسي بعد ثمانية أيام بمياه المحيط الهندي
آخر تحديث: 2005/1/8 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/8 الساعة 00:54 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/28 هـ

إنقاذ إندونيسي بعد ثمانية أيام بمياه المحيط الهندي

المد البحري يخلف نحو 94 ألف قتيل بإندونيسيا (رويترز)

نجا شاب إندونيسي من المد البحري الذي ضرب الأسبوع الماضي دولا بجنوب شرق آسيا إذ أنقذته سفينة بعد أن ظل ثمانية أيام طافيا على شجرة في مياه المحيط الهندي.
 
وقد عاش ريزال شاهبوترا (23 عاما) وهو من إقليم آتشيه المنكوب خلال الأيام التي قضاها وسط البحرعلى مياه الأمطار وجوز الهند الطافي بجواره.
 
وباستثناء إصابته بجروح في ساقيه بدا الناجي الإندونيسي في حالة صحية جيدة جدا عند وصوله لميناء كلانج الماليزي الغربي على متن سفينة حاويات.
 
ويروي أحد أفراد طاقم سفينة الشحن الماليزية التي انتشلته الاثنين الماضي أنه رآه على بعد مائة ميل بحري من الشاطئ يلوح من فوق شجرة.
وقال ريزال إنه كان يقوم بتنظيف مسجد حين اجتاحت موجات المد قريته وأغرقت جميع أفراد أسرته فأصبح محاطا بالجثت.
 
ويعتبر هذه الشاب ثاني ضحية إندونيسية لموجات المد تنقذه سفينة ماليزية. ففي الجمعة الماضية أنقذ قارب لصيد الأسماك امرأة من آتشيه عمرها 23 عاما تشبثت بجذع نخلة لمدة خمسة أيام بعد أن جرفتها مياه البحر.
 
وقتل أكثر من 94 ألف إندونيسي من جراء موجات المد التي اجتاحت السواحل  في 26 ديسمبر/ كانون الأول إثر زلزال تحت سطح الماء قبالة إقليم آتشيه غرب الأرخبيل الإندونيسي.
المصدر : رويترز