محطة "هوت 97" أذاعت أغنية عنصرية تجاه ضحايا كارثة تسونامي (الفرنسية)

"بوسعك أن تسمع الرب يضحك وهو يقول: اسبحوا أيها الكلاب.. اسبحوا" كان هذا أحد المقاطع من أغنية بثتها على الهواء محطة "هوت 97" الإذاعية بينما كانت الدول الآسيوية تبحث عن قتلاها والناجين من الأمواج العاتية التي ضربت شواطئ آسيا الجنوبية الشهر الماضي.
 
وقد أثارت هذه الأغنية الفجة والقبيحة -حسب رأي الدول المتضررة- شعورا قويا مناهضا لهذه المحطة التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، مما دفع بمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) إلى تبني حمله لإجبار مسؤولي المحطة على الاعتذار.
 
كما قوبلت إذاعة الأغنية بانتقادات واسعة النطاق في عدة مدن أميركية يقطن فيها مهاجرون من إندونيسيا وسريلانكا، وطالب عدد من أعضاء الكونغرس لجنة الاتصالات الاتحادية بتغريم المحطة.
 
وقال جيمي مينغ عضو مجلس مدينة نيويورك الديمقراطي "في وقت تكاتف فيه العالم كله للمساهمة في جهود إغاثة مأساة تسونامي، قدم العاملون بالإذاعة هذه الأغنية العنصرية". وأضاف "أننا نشعر بالاشمئزاز ونطالب بتحرك فوري من قبل لجنة الاتصالات الاتحادية".
 
وقادت هذه الحملة شركة Emmis التي تملك المحطة إلى تقديم الاعتذار، وقالت إن معدي البرنامج الصباحي الشهير الذي أذيعت منه الأغنية وافقوا على التبرع براتب أسبوع لجهود الإغاثة، كما اعتذرت مديرة البرنامج تارشا نيكول جونز التي تستخدم الاسم الإذاعي ميس جونز في البرنامج وقالت إنه لم يكن من اللائق إذاعة الأغنية.

المصدر : رويترز