أرسل هابل صورا كونية مذهلة (رويترز-أرشيف)
تعتزم الإدارة الأميركية اقتراح خفض الأموال اللازمة لإصلاح تلسكوب الفضاء هابل حسب ما أفاد به مسؤول أميركي.
 
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن التكلفة التقديرية لإصلاح التلسكوب بإرسال طاقم إنسان آلي تبلغ ملياري دولار فيما قدرت دراسة للجدوى أن احتمال الفشل يصل إلى 80% وبالتالي فتلك مقامرة غير مضمونة.
 
وأضاف أن لجنة من الأكاديمية الوطنية للعلوم ارتأت أن فرصة النجاح قد تكون أكبر في حال إرسال رواد فضاء لإصلاح التلسكوب، إلا أن مدير إدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" المستقيل شون أوكيفي رفض الأمر لأنه محفوف بالمخاطر بالنسبة للرواد.
 
ونقلت مصادر صحفية أن الأموال المطلوبة لمهمة هابل ألغيت من مشروع موازنة ناسا لعام 2006 التي تبدأ في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
ويفترض أن تعلن وكالة الفضاء الأميركية القرار في بداية فبراير/شباط في الوقت الذي سيقدم فيه الرئيس الأميركي جورج بوش مشروع موازنته للسنة المالية 2005-2006 إلى الكونغرس.
 
تجدر الإشارة إلى أن هابل الموجود في الفضاء منذ 14 عاما حقق اكتشافات علمية عديدة ونقل صورا مذهلة عن الجزء الآخر من الكون، إلا أنه بحاجة الآن لصيانة تشمل البطاريات وآلات الجيروسكوب التي تحفظ توازنه وتحديد اتجاهه بالإضافة إلى تطوير بعض المعدات.
 
وقد صمم التلسكوب ليعمل 15 عاما ثم تم تمديد مهمته إلى 20 عاما حددت سنة 2010 لانتهائها. وقام رواد الفضاء الأميركيون بأربع مهام صيانة وإصلاح لهابل في 1991 و1993 و1997 و2002، ومن المفترض أن تتم الرحلة الأخيرة في 2006 إذا لم يتم إلغاؤها.

المصدر : وكالات