صورتان للمتهم الرئيسي بقتل مصمم الأزياء الألماني (الفرنسية)
ألقت الشرطة الألمانية في ميونيخ القبض على عراقي في الـ25 من عمره بعد أن اعترف بقتل مصمم أزياء وصاحب أحد محلات بيع الألبسة الفاخرة في ميونيخ.
 
ويدعى المجني عليه رودولف موشامر (64 عاما)، أرجعت الشرطة أسباب الجريمة إلى أن موشامر حنث بوعده بدفع 2000 يورو نظير تقديم خدمات جنسية للقاتل.
 
وذكر محقق الشرطة هارالد بيكريت أن عملية القتل شنقا بواسطة سلك كهربائي لف حول عنق موشامر، تمت على ما يبدو بسبب خلاف مالي، وقد عثر على كلبه الذي لم يكن يفارقه سالما في المنزل.
 
وأعلن المدعي العام بيتر بويي أن العراقي الذي لم يكشف النقاب عن اسمه من طالبي حق اللجوء السياسي وهو يقيم في ألمانيا منذ عام 2001 ويعمل في إحدى المطاعم، ربما سيحاكم بتهمة القتل بدافع الجشع المالي.
 
واعتقل اللاجئ العراقي بعد تحليل الحمض النووي الذي تطابق مع عينات منه سبق أن تبرع بها للشرطة خلال التحقيق في عملية جنائية سابقة.
 
وذاع صيت موشامر بسبب الملابس الفاخرة والمصنوعة من الفراء والحرير والكشمير التي يبيعها في محله المعروف باسم كارنيفال دي باريس، وهو أحد أرقى المحلات في أوروبا.
 
كما اشتهر بتعاطفه وكرمه الذي كان يغدقه على المشردين،  فقد تبرع بأكثر من 40 ألف إسترليني لمشردي ميونيخ في عام 2002 بعد أن باع قميصا بالمزاد العلني يعتقد أن نابليون بونابرت كان يرتديه أثناء معركة واترلو، وقد عثر على القميص في المقصورة الإمبراطورية الفرنسية.

المصدر : أسوشيتد برس