مزق كلبان مفترسان امرأة برازيلية مسنة عمرها 88 عاما بعدما ألقى بها ابنها في فناء منزل جاره أثناء مشاجرة في مدينة ساو باولو.

وقال متحدث باسم الشرطة إن لويز بوليدورو ( 48 عاما) -وهو عامل طلاء-حمل أمه ماريا وألقى بها من فوق السور الفاصل بين منزلهم ومنزل الجار أثناء مشاجرة جرت الخميس الماضي. وقد فتك كلبان في منزل الجار بالعجوز التي لقيت حتفها بوقت لاحق في المستشفى.

ونقلت صحيفة أوستادو دي ساو باولو عن مالك الكلبين هيلدر بنتو رودريغيز قوله إن الجاني هو مدمن للخمر وكان يسرق معاش الأم لشراء الخمر، لكن الابن قال للشرطة إن والدته هي التي قفزت من على السور.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الابن بوليدورو -وفق روايته- حاول إنقاذ والدته وعندما وصلت الشرطة كان يحتضن الأم  التي غطت الدماء جسدها. وقد أودعت الشرطة بوليدورو السجن في ساو باولو ووجهت له تهمة القتل.

المصدر : رويترز