إنزال تاريخي على أكبر أقمار زحل
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 06:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 06:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ

إنزال تاريخي على أكبر أقمار زحل

أحدث صورة التقطت لتايتان كانت قبل شهرين ونصف تقريبا (رويترز-أرشيف)

يستعد المسبار الأوروبي هويغنز (Huygens) للنزول على قمر تايتان أكبر أقمار كوكب زحل على بعد 1.5 مليار كيلومتر، في إحدى أكبر المهمات الفضائية في التاريخ ستسمح بدراسة الكوكب ومداراته وكذا الأقمار التي تدور في فلكه.
 
وقد تمكن المسبار من إرسال إشارة تم استقبالها في مركز العمليات الفضائية الأوروبية بألمانيا, مما يدل على أنه ما زال سليما خاصة أن انفصاله عن سفينة الفضاء كاسيني تم بسرعة تفوق سرعة الصوت 20 مرة.
 
وينتظر أن تستمر مهمة المسبار هويغنز ساعة ونصف الساعة وذلك بعد إنزاله مظليا على سطح تايتان. وقد أطلق هويغنز قبل ثلاثة أسابيع من على متن المركبة الأوروبية كاسيني من قاعدة كاب كانافيرال بولاية فلوريدا الأميركية.
 
وينتظر أن يبدأ هويغنز -الذي يزن 320 كلغ ويشبه الطبق الطائر- إرسال أولى الصور التي تلتقطها أجهزته الستة إلى الأرض مرورا بالسفينة كاسيني حيث تتابع الصور في مركز العمليات الفضائية الأوروبية بألمانيا وكذا بوكالة الفضاء الأميركية (ناسا).
 
علماء الفلك يأملون أن يساعد هويغنز في فهم أكبر لكوكب زحل والأقمار التي تدور في فلكه(الفرنسية-أرشيف)
تشابه مع الأرض
ويعتبر المسبار هويغنز  الذي يحمل اسم عالم الفلك الهولندي الذي اكتشف تايتان عام 1655  ثمرة تعاون بين ناسا ووكالتي الفضاء الأوروبية والإيطالية وكلف المشروع ثلاثة مليارات دولار.
 
ويرى العلماء الفضائيون أن التفاعلات الكيميائية العضوية في تايتان تشبه مسار تكون الأرض, إذ إن غلافه الجوي ككوكب الأرض مكون أساسا من النيتروجين, غير أن الحرارة فوق سطحه تصل إلى أقل من 180 درجة تحت الصفر مما يجعل الحياة مستحيلة فوقه.
 
ويعتبر تايتان القمر الوحيد في النظام الشمسي -بعد الأرض- الذي يتمتع بغلاف جوي ويعتقد العلماء بوجود غازي الميثان والإثين على سطحه, إلا أنه من غير الواضح بعد الذي سيصادف المسبار هويغنز في طريقه بسبب الضباب الكثيف الذي يلف تايتان.
المصدر : وكالات