15 عاما سجنا تنتظر أميركيا أساء معاملة الكلاب
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/15 الساعة 00:59 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/5 هـ

15 عاما سجنا تنتظر أميركيا أساء معاملة الكلاب

قانون اتحادي أميركي يمنع الإساءة إلى الحيوانات معنويا وماديا (رويترز-أرشيف)
بينما تستعد محكمة عسكرية أميركية في تكساس لإصدار حكم أقصاه 17 عاما سجنا ضد السجان الأميركي شارلز غارنر المتهم بتعذيب معتقلين عراقيين في سجن أبو غريب, أدانت اليوم محكمة في ولاية فيلادلفيا مواطنا أميركيا بتهم بيع أشرطة فيديو تروج للقسوة ضد الحيوانات، مما قد يعرضه للسجن 15 عاما مع دفع غرامة بـ700 ألف دولار.
 
وقد أدانت محكمة في مدينة بتسبورغ روبرت ستيفنس لبيعه ثلاثة أشرطة فيديو قالت إنها تخرق قانون اتحاديا سنه الرئيس السابق بيل كلينتون يمنع تصوير إيذاء وتعذيب الحيوانات أو جرحها وقتلها، ليكون بذلك أول من يجرم منذ صدور هذا القانون الذي يشترط للإدانة بأن لا تكون للمادة قيمة تربوية.
 
وقد اعتبرت ممثلة الادعاء في بنسلفانيا الغربية بث بوتشانان في بيان بعد صدور الحكم ِأن ما أسمته الجريمة الخطيرة وغير الإنسانية "تشجع على العنف وتحط من شأن المجتمع"، معتبرة أن "الحكم كان تطبيقا للعدالة في حالة خطيرة جدا".
 
وقد حاول ستيفنس الذي كان يدير شركة اسمها "دوغز أوف فلفت أند ستيل" ( كلاب من مخمل وفولاذ) متخصصة في بيع أشرطة فيديو حول تربية الكلاب وتحضيرها لمباريات المصارعة، التحجج بالمادة الأولى من الدستور الأميركي التي تضمن حق حرية التعبير، لكن المحكمة رفضت دعواه.
 
وكان ستيفنس يروج لبضاعته في صحيفة سرية أطلق عليها اسم "سبورتنغ دوغ جورنال" تنقل أخبار مباريات مصارعة الكلاب التي تجرى بشكل سري في الولايات المتحدة، قبل أن تقع في يد أحد رجال الأمن بعدما قدم نفسه على أنه زبون.
المصدر : رويترز