الحد من تلوث الوقود يزيد من حرارة الأرض
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 17:13 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/2 هـ

الحد من تلوث الوقود يزيد من حرارة الأرض

أفاد باحثون بريطانيون بأن الحد من التلوث الناشئ عن احتراق الوقود الأحفوري يمكن أن يزيد من ارتفاع درجة حرارة الأرض، محذرين من تحول أوروبا إلى صحارى.

ويتطرق فيلم تسجيلي بعنوان "الإعتام الأرضي" يبثه التلفزيون البريطاني اليوم إلى أن عوادم الوقود الأحفوري كمركبات ثاني أكسيد الكبريت تعكس أشعة الشمس "لتحجب" الحرارة وتمحو الآثار الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
وقال بيتر كوكس عالم المتغيرات المناخية أن الحد من استخدام الفحم والنفط سيتسبب في تسخين المناخ بشكل ملموس وليس تبريده، وذلك أنه عندما يتلاشى أثر التبريد -وهذا ما يجب أن يكون- كون ثاني أكسيد الكبريت ضار بالإنسان سيكون ارتفاع حرارة الأرض أشد قوة.
 
وأضاف كوكس أن ارتفاع درجة حرارة التربة سيجعلها أقل قدرة على احتجاز غازات الاحتباس الحراري.
 
ومازال العلماء على خلاف فيما إذا كان ارتفاع درجة حرارة الأرض ناجماعن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، أم انبعاثات غازية أخرى مسببة للاحتباس الحراري، أم عن دورة مناخية طبيعية؟.
 
المصدر : رويترز