العلم والدين يتجاذبان تفسير تسونامي في سريلانكا
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أبو ردينة: الرئاسة الفلسطينية توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ

العلم والدين يتجاذبان تفسير تسونامي في سريلانكا

يشكل المسلمون 7% من سكان سريلانكا التي تدين غالبيتها بالبوذية (الفرنسية-أرشيف)

بعد أسبوعين من الكارثة التي أحدثها مد "تسونامي" في بلدان جنوب وجنوب شرق آسيا, ما زال السكان المسلمون في سريلانكا يتنازعون في الأسباب الحقيقية للكارثة بين قائل إنها عقاب من الله لعباده الضالين وقائل إنها مجرد ظاهرة طبيعية ليست بدعا من مثيلاتها.

ويرى العديد من مسلمي سريلانكا أن "الله أرسل الأمواج العاتية ليعاقب من ضلوا عن سبيله", مؤكدين أنهم رأوا اسم الجلالة مرتسما بوضوح على الأمواج العاتية, وهم يدللون على ذلك بالصور التي التقطها القمر الصناعي "ديجيتال غلوب كويك بيرد" بعد دقائق معدودة من وقوع المد البحري.

ويقول مدير مركز الدراسات الإسلامية في العاصمة كولومبو محمد فيضان إن "لفظ الجلالة تجلى بوضوح على الأمواج" وإن الله أرسل عقابه على الناس لتجاهلهم شريعته, مشبها ما حدث بالطوفان الذي أرسله الله في عهد النبي نوح عليه السلام.

ويرى أن طوفان نوح تكرر حتى في تفاصيله, إذ يؤكد أن سائحا أجنبيا حذر سكان مدينة أولفا في الساحل الشرقي لسريلانكا ثلاث ليال متتالية من الموج العاتي بعد رؤية رآها في منامه, إلا أن أهل القرية -حسب فيضان- سخروا من السائح الذي غادر القرية قبل الكارثة بربع ساعة فيما اكتسح الموج كل شيء إلا المدرسة الدينية.

بعض مسلمي سريلانكا شبه تسونامي بطوفان النبي نوح (الفرنسية-أرشيف)
ويضيف فيضان أن المناطق التي ضربتها الأمواج كانت مرتعا للدعارة وشرب الخمر, موضحا أن "الله يرسل في البدء عقابا صغيرا مثل خسارة مصدر العيش على سبيل الإنذار قبل أن يتبعه بعقاب أشد إذا تم تجاهل تحذيراته".

من جانبه يرى محمد فامومي من الجبهة الإسلامية الدولية للشباب في ما حدث عقابا من الله، مؤكدا أن الأمر بدا له وكأنه رؤية عندما نظر إلى صور الأقمار الصناعية.

وللأسطورة نصيب
غير أن الدين ليس المصدر الوحيد في سريلانكا لتفسير كارثة تسونامي, فالحياة تطفح هناك بالأساطير التي تتحدث عن الكوارث التي يحدثها المحيط أشهرها ما حدث في القرن الثاني قبل الميلاد عندما قتل الملك كيلانتيسا ناسكا شخصا بتهمة ظالمة.

وتضيف الأسطورة المحلية أن "حارس الآلهة" في سريلانكا غضب لذلك وأرسل المد البحري ليغمر 40 كلم من اليابسة, إلا أن ابنة الملك وفي محاولة لتدارك "غضب الآلهة" أرسلت قربانا هدأ من روعها, لتنجو الأميرة وتتزوج الملك كافانتيسا الذي كان يحكم المنطقة وتنجب له أشهر ملوك سريلانكا وأشجعهم.

البعض أكد أنه رأى اسم الجلالة على الأمواج معتبرا المد عقابا إلهيا (الفرنسية-أرشيف)
أما العلماء فلا يفضلون الغوص في الأساطير لإيجاد تفسير لظاهرة تسونامي, فالأمر يرجع بالنسبة لهم إلى زلزال بقوة تسع درجات على مقياس ريختر وقع قبالة الساحل الغربي لسومطرة الشمالية.

وقد جاء في موقع الدراسات الجيولوجية الأميركية أن قاع البحر ارتفع وانخفض قرب مصدر الزلزال مما دفع الماء إلى الأعلى ثم الأسفل. واعتبر المركز أن الطاقة الناتجة عن اندفاع الماء إلى أعلى تعني أن سطح البحر تحول إلى مد أفقي من أمواج تسونامي. 

المصدر : الفرنسية