ناجون بريطانيون من الكارثة الآسيوية (رويترز)
اعتقلت الشرطة البريطانية رجلا بعث بعدد من الرسائل لأقارب ضحايا طوفان آسيا من البريطانيين, باعتباره مسؤولا في الحكومة البريطانية يريد تأكيد نبأ وفاة أولئك الضحايا.

وأوضحت الشرطة اليوم الأحد أن المحتال بعث رسائل بريد إليكتروني لأقارب وأصدقاء مفقودين منذ وقوع كارثة الطوفان الآسيوي لتأكيد وفاة أولئك المفقودين.

ووجه المحتال (40عاما) الذي ادعى أنه من مكتب وزارة الخارجية البريطانية في تايلند رسائله لأشخاص وضعوا نداءات للحصول على معلومات عن المفقودين على موقع محطة تلفزيون سكاي نيوز.

وقالت الشرطة إن جميع الرسائل وصلت إلى متلقيها من عنوان بريدي وهمي واحد. وشدد بيان للشرطة على الحذر من أي رسالة تصل بالبريد الإليكتروني وقالت إنها لا تبعث رسائل تتعلق بموت قريب عبر بريد إليكتروني.

وذكرت محطة سكاي نيوز أنها تشعر بالاشمئزاز من سوء استخدام صفحة الرسائل على موقعها، وأنها اتصلت بالشرطة فور علمها بالخدعة.

المصدر : رويترز