الأجسام الطائرة المجهولة بالمكسيك ظاهرة مناخية
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/5/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1425/3/26 هـ

الأجسام الطائرة المجهولة بالمكسيك ظاهرة مناخية

الصاعقة الكروية ظاهرة مناخية تتألف من غاز متأين وتشاهد أثناء العواصف الرعدية (أرشيف-الفرنسية)

قال علماء مكسيكيون إن مجموعة الأجسام الغامضة التي أحاطت بطائرة تابعة لسلاح الجو المكسيكي ربما تكون ظاهرة مناخية تعرف باسم الصاعقة الكروية.

وأصيب الطياران بالهلع الأسبوع الماضي أثناء طلعة استطلاع عادية عندما كشف جهاز الرادار بالطائرة أجساما غريبة تطير قرب طائرتهما، وأظهرت كاميرا تعمل بالأشعة تحت الحمراء 11 كتلة لهب تحوم أو تندفع نحو طائرتهما.

ومع نشر وسائل الإعلام المكسيكية والدولية لصور هذه الأجسام التي وزعها سلاح الجو المكسيكي الأسبوع الماضي, اعتبر المهتمون القضية دليلا محتملا على وجود حياة ما أخرى غير الحياة التي نعرفها على كوكب الأرض.

غير أن باحث العلم النووي خوليو هيريرا قال إن كرات اللهب قد لا تكون سوى صاعقة كروية, وهي ظاهرة مناخية نادرة الحدوث على شكل كرة متوهجة حمراء يعتقد أنها تتألف من غاز متأين وتشاهد عادة قرب الأرض أثناء العواصف الرعدية.

وأضاف هيريرا الذي يعمل في الجامعة الوطنية المستقلة بالمكسيك قائلا إن الصاعقة الكروية يمكن أن تتطور, وإنها ظاهرة مناخية نادرة للغاية, وسيكون رائعا جدا أن يتمكن العلماء من تحليل كل المعلومات التي توفرت لدى هذين الطيارين.

المصدر : رويترز